EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

أبرزهم ڤديورة وشاقوري ومترف سعدان يسعى إلى تدعيم تشكيلة "الخضر" بـ4 لاعبين

سعدان لن يُبعد بوعزة وصايفي

سعدان لن يُبعد بوعزة وصايفي

يبحث المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان ضم ثلاثة لاعبين أو أربعة على أقصى تقدير من بينهم حارس مرمى، خلال الفترة المقبلة لتشكيلة الخضر التي تستعد لخوض منافسات بطولة كأس العالم لكرة المقررة الصيف المقبل في جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

أبرزهم ڤديورة وشاقوري ومترف سعدان يسعى إلى تدعيم تشكيلة "الخضر" بـ4 لاعبين

يبحث المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان ضم ثلاثة لاعبين أو أربعة على أقصى تقدير من بينهم حارس مرمى، خلال الفترة المقبلة لتشكيلة الخضر التي تستعد لخوض منافسات بطولة كأس العالم لكرة المقررة الصيف المقبل في جنوب إفريقيا.

ويسعى سعدان إلى أن يستغل المنضمين الجدد في تدعيم تشكيلة الخضر في مراكز محددة من دون المساس باستقرار الفريق، لكنه يفضل عدم التسرع في الإعلان عنهم في الوقت الحالي حتى يتجنب الضغط الممارس عليه هذه الأيام عبر مختلف وسائل الإعلام. وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية اليوم الأربعاء 10 مارس/آذار.

واستقر مدرب الخضر بشكل شبه نهائي على استدعاء لاعبين حتى الآن، هما: المدافع الأيمن لنادي شارل لوروا البلجيكي محمد شاقوري، وعدلان ڤديورة لاعب وسط ولفرهامبتون الإنجليزي، وذلك بعدما تمت معاينتهما مؤخرا من طرف مساعدي المدرب، ونالا الإعجاب.

وما زال سعدان مترددا في ضم وليد شرفة، مدافع نادي تاراجونا الدرجة الثانية الإسبانية، الذي لم يقنع كثيرا التقنيين الجزائريين الذين شاهدوه، وخاصة في الفترة الحالية التي يمر فيها اللاعب بفترة فراغ.

هذا في الوقت الذي كشفت فيه مصادر مقربة من سعدان أن المدافع الأيمن لفريق وفاق سطيف حسين مترف الذي يقدم مستويات عالية هذه الأيام؛ قد يكون الاسم الثالث الذي يضمه سعدان في قائمته الجديدة، وهذا بدل المحترف وليد شرفة.

كما أن مترف يُعتبر -حسب كثير من الملاحظين ومنهم المدرب الوطني للمحليين عبد الحق بن شيخة- مدافع جانب أيسر مثاليا بإمكانه أن يكون بديلا لمدافع بورتسموث نذير بلحاج.

ويخطط مدرب الخضر لتأجيل إعلان ملامح التشكيلة النهائية حتى لا يزيد من الانتقادات والضغط الإعلامي الذي يواجهه في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد الهزيمة الثقيلة أمام منتخب صربيا وديا، لذلك لن يكشف عن خياراته إلا مع اقتراب موعد المعسكر المقبل للمنتخب المقرر شهر مايو/أيار.

ويعد خط الهجوم أكثر الخطوط التي تشغل بال سعدان، خاصة وأن المنتخب عانى منها بشدة في بطولة الأمم الإفريقية الأخيرة؛ حيث لم يسجل إلا أربعة أهداف، ولم يكن للمهاجمين نصيب فيها، كما أن الخضر فشلوا في التسجيل خلال آخر ثلاث مباريات خاضوها أمام مصر صفر-4، ونيجيريا صفر-1، وصربيا صفر-3.

وتُفيد المصادر بأن سعدان أبدى اهتمامه بضم سفيان فجولي (جرونويل الفرنسيورفيق بودبوز (سوشو الفرنسي)؛ لتدعيم خط هجوم الخضر، بالإضافة إلى رفيق صايفي، ورفيق جبور، وعبد القادر غزال.

من جهة أخرى، أكدت نفس المصادر أنه لا توجد أية نية لدى سعدان في إبعاد عامر بوعزة، أو حتى رفيق صايفي، كما تردد في بعض وسائل الإعلام والصحف.