EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2010

بسبب المطالب المالية للأول وإصابة الثاني سعدان يستبعد ضم قديورة وشاقوريللخضر

انعدام فرص انضمام قديورة وشاقوري للخضر

انعدام فرص انضمام قديورة وشاقوري للخضر

أعلنت مصادر داخل الاتحاد الجزائري "الفاف" أن رابح سعدان -المدير الفني- تخلى نهائيا عن فكرة ضم عدلان قديورة -لاعب وسط نادي ولفرهامتون الإنجليزي- ومحمد شاقوري، المدافع الأيمن لنادي شارل لوروا البلجيكي.

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2010

بسبب المطالب المالية للأول وإصابة الثاني سعدان يستبعد ضم قديورة وشاقوريللخضر

أعلنت مصادر داخل الاتحاد الجزائري "الفاف" أن رابح سعدان -المدير الفني- تخلى نهائيا عن فكرة ضم عدلان قديورة -لاعب وسط نادي ولفرهامتون الإنجليزي- ومحمد شاقوري، المدافع الأيمن لنادي شارل لوروا البلجيكي.

وأوضحت المصادر أن قديورة وشاقوري لن يكونا ضمن قائمة اللاعبين الذين سيحضرون معسكر الخضر في سويسرا، الذي سينطلق في الـ13 من مايو/أيار المقبل، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية اليوم السبت الموافق 24 من إبريل/نيسان.

وأشارت إلى أنه على الرغم من إعجاب سعدان كثيرا بإمكانيات قديورة، وما يملكه من قدرات كبيرة، إلا أن مدرب "الخضر" صرف النظر عنه نهائيّا، بسبب عدم مشاركته مع ناديه مؤخرا بشكل أساس؛ حيث أصبح احتياطيا في المباريات الرسمية.

وقد جعل هذا الأمر سعدان يصرف النظر عن ضمه، فضلا عن مطالبة اللاعب المستمرة في الفترة الأخيرة بأموال مقابل اللعب "للخضروهو الأمر الذي استاء منه سعدان وجعله يفضل عدم ضمه، خاصة أن هناك لاعبين في خطّ الوسط يمكنهم تعويضه.

ويلعب قديورة في وسط الملعب، وهو المركز الذي يتواجد فيه أسماء عديدة أمثال حسان يبدة ومهدي لحسن ومراد مغني وكريم زياني وحسن عبدون.

وأكدت المصادر نفسها أن شاقوري لن يكون هو الآخر ضمن قائمة اللاعبين الذين سينتقلون إلى معسكر سويسرا، كون اللاعب يعاني من إصابة منذ أكثر من أسبوعين، وسيغيب عن مباراة ناديه البلجيكي لوروا في الجولة المقبلة.

وقد تكون هذه الإصابة بمثابة نهاية الموسم بالنسبة لشاقوري، على اعتبار أن الإصابة عاودته خلال التدريب الأخير الخميس الماضي، ورغم أن اللاعب لن يكون ضمن الخضر في المونديال، إلا أنه يبقى تحت أنظار سعدان، وقد توجه له الدعوة مستقبلا.

ويعد شاقوري أحد أبرز الحلول في مركز الظهير الأيمن للخضر، خاصة أنه يجيد في هذا المركز، علاوة أن المنتخب الجزائري لا يضم لاعبين على مستوى عال في هذا المركز، الأمر الذي يدفع سعدان للاعتماد على عنتر يحيى، وأحيانا مجيد بوقرة لسد هذا النقص.