EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

جبور يعتذر للجماهير سعدان يرفض الحديث بعد خسارة الجابون

الجماهير انقلبت على سعدان

الجماهير انقلبت على سعدان

رفض رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري الإدلاء بأي تصريح بعد مباراة الخضر مع الجابون؛ التي انتهت لصالح الأخير بهدفين مقابل هدف، في إطار استعدادات المنتخبين لخوض التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012م لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

جبور يعتذر للجماهير سعدان يرفض الحديث بعد خسارة الجابون

رفض رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري الإدلاء بأي تصريح بعد مباراة الخضر مع الجابون؛ التي انتهت لصالح الأخير بهدفين مقابل هدف، في إطار استعدادات المنتخبين لخوض التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012م لكرة القدم.

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية اليوم الخميس 12 أغسطس/آب أن رفض سعدان التحدث، بعد هزيمة الخضر أمام الجابون يدل على انزعاجه الشديد عقب الخسارة في 5 يوليو/تموز من جهة، فضلا عن الشتائم التي تلقاها من الجماهير الحاضرة في المدرجات من جهة أخرى.

ورأت أن سعدان دفع ثمن سياسته واختياراته غاليا في مباراة الجابون، وعليه أن يتحمل كامل المسؤوليات والعواقب التي قد لا تحمد عقباها في الساعات القليلة المقبلة، خاصة أن هذه الهزيمة قد تزيد من موجة الانتقادات الموجهة ضد المدرب من جديد.

وأشارت إلى أن منتخب الجابون كشف العديد من عيوب الخضر؛ بسبب إصرار سعدان على الاعتماد على خطته غير المفهومة، حتى في المواجهات الودية، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات.

من جانبه، قال زهير جلول مساعد سعدان: إن الهزيمة من الجابون لا تقلقنا، مشيرا إلى أن المنتخب لديه الوقت الكافي من أجل تصحيح الأخطاء واستعداده انسجامه من جديد.

وقال جلول: "لقد تأسفنا لانتهاء لقاء الجابون بالخسارة، لكن هذه هي أحوال كرة القدم، وعلى الرغم من أننا لعبنا فوق أرضنا وأمام جمهورنا، إلا أننا لم نتمكّن من الخروج حتى بالتعادل، وهناك أمور عديدة سنراجعها".

وأوضح أن الجهاز الفني غير قلق من هذه النتيجة التي انتهى عليها اللقاء، خاصة أننا نملك الوقت الكافي لتصحيح الأخطاء، مشيرا -في الوقت نفسه- إلى أن الغيابات أثّرت كثيرا على طريقة اللعب.

فيما رأى رفيق جبور صاحب هدف الجزائر الوحيد أن هذه الهزيمة لن تؤثر على الخضر، لافتا إلى أن اللقاء كان صعبا على الجانبين، وأن الخضر حاولوا الظهور بمستواهم الطبيعي، إلا أن الظروف كانت صعبة، خاصة أمام منافس منضبط تكتيكيا.

وأشار جبور إلى أنه على رغم أن المباراة ودية، إلا أنه كان يتمنى انتهاء المباراة بالتعادل وليس الهزيمة، خاصة في ظل الجماهير الكثيرة التي تابعت المباراة سواء من الملعب أو من خلف الشاشات، مقدما الاعتذار للجماهير التي صدمت من النتيجة.