EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

انتقد ردة فعل الجماهير بعد مباراة أيرلندا سعدان يخشى سيناريو المكسيك ويطالب بروح أم درمان

سعدان واثق من قدرة الخضر في تحقيق إنجاز

سعدان واثق من قدرة الخضر في تحقيق إنجاز

طالب المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان لاعبيه بتحمل مسؤوليتهم واستعادة روح "أم درمانوالتعلم من الأخطاء التي وقعوا فيها خلال مباراتي صربيا وأيرلندا، قبل خوض نهائيات كأس العالم 2010م في جنوب إفريقيا، محذرا من تكرار سيناريو الفشل الكبير في مونديال المكسيك 1986م.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

انتقد ردة فعل الجماهير بعد مباراة أيرلندا سعدان يخشى سيناريو المكسيك ويطالب بروح أم درمان

طالب المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان لاعبيه بتحمل مسؤوليتهم واستعادة روح "أم درمانوالتعلم من الأخطاء التي وقعوا فيها خلال مباراتي صربيا وأيرلندا، قبل خوض نهائيات كأس العالم 2010م في جنوب إفريقيا، محذرا من تكرار سيناريو الفشل الكبير في مونديال المكسيك 1986م.

وأبدى غضبه الشديد من ردة الفعل العنيفة والانقلاب الذي لمسه من الجمهور بعد الهزيمة أمام أيرلندا الجمعة الماضية، معربا عن دهشته من الجماهير الذين انتقدوا المدرب وبعض اللاعبين عقب المباراة بصورة غريبة، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الهداف" الجزائرية يوم الخميس 3 يونيو/حزيران.

وجاءت ردة فعل الجماهير بمثابة إنذار مبكر لسعدان، الذي اجتمع مع اللاعبين وحذرهم -بطريقة شديدة اللهجة- من المستوى الذي ظهروا به أمام أيرلندا، وقال: "إنه لا يريد أن يحدث له ما حدث بعد مونديال المكسيك، مؤكدا أنه يتمنى أن يكون الجميع قد حفظوا الدرس من هزيمتي صربيا ثم أيرلندا، وأنه يفضل أن تكون الهزائم في اللقاءات الودية فقط ليستفيق المنتخب في المباريات الرسمية".

وأضاف "كلما أتذكر مونديال المكسيك وما جرى بعد نهايته أفضل أن أنسى كل شيء، لذا يرحم والديكم لا تذكروني بهذه الذكريات السيئة، واتركوني أخرج من الباب الواسع".

وأوضح سعدان للاعبين أن المسؤولية أصبحت ثقيلة، وأن كل لاعب يجب عليه أن يكون على قدر المسؤولية، وإلا سيترك مكانه بمن فيهم هو، مشددا على ضرورة تعلم الجميع من الأخطاء التي ارتكبت، وعدم تكرارها؛ لأن جميع الجزائريين ينتظرون منا تحقيق آمالهم.

وأشار مدرب الخضر إلى أنه بعد التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، فإن الشعب الجزائري يريد المزيد من الإنجازات وليس الانهزام، مشددا على أنه يجب ألا تكون المشاركة في المونديال شكلية؛ لأنها ستكون من دون طعم.

وشدد، في ختام حديثه، على أن الخضر قادرون على تقديم أحسن ما عندهم، بدليل ما صنعوه في أم درمان بالسودان، مجددا مطالبته للاعبين بعدم التهاون، وأن تفعلوا مثلما فعلتم في أم درمان بالسودان؛ حيث كنتم أصحاب الكلمة الأخيرة.