EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2010

أكد لحاق بوقرة ويحيى ومطمور بالمباريات سعدان يتعهد مجددا بتشريف الكرة الجزائرية في المونديال

سعدان يشيد بدعم الحكومة للخضر

سعدان يشيد بدعم الحكومة للخضر

أكد رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري مجددا أن الخضر عازمون على الدفاع عن الألوان الوطنية وتشريف الكرة الجزائرية، خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010م بجنوب إفريقيا، خلال الفترة من 11 يونيو/حزيران وحتى 11 يوليو/تموز المقبلين، وذلك خلال مشاركته في اليوم البرلماني لدعم الحركة الرياضية.

  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2010

أكد لحاق بوقرة ويحيى ومطمور بالمباريات سعدان يتعهد مجددا بتشريف الكرة الجزائرية في المونديال

أكد رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري مجددا أن الخضر عازمون على الدفاع عن الألوان الوطنية وتشريف الكرة الجزائرية، خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010م بجنوب إفريقيا، خلال الفترة من 11 يونيو/حزيران وحتى 11 يوليو/تموز المقبلين، وذلك خلال مشاركته في اليوم البرلماني لدعم الحركة الرياضية.

وقال سعدان في اتصال هاتفي أمام المشاركين في اليوم البرلماني، الذي نظمته المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني-: إن معسكر الخضر في سويسرا كان ناجحا جدا، وإن كافة عناصر الفريق تتمتع بمعنويات عالية، وهي عازمة على تشريف الألوان الوطنية في المونديال".

وأشاد بالوسائل التي وفرتها الجزائر للمنتخب حتى تكون استعداداته لخوض مونديال جنوب إفريقيا على أعلى مستوى، معربا عن أمله في إسعاد كل الجزائريين خلال نهائيات كأس العالم.

وأوضح سعدان أن هناك خمسة لاعبين سوف يغيبون عن المباراة الودية التي سيلعبها المنتخب غدا الجمعة ضد نظيره الأيرلندي بدبلن، وهم مجيد بوقرة، حسان يبدة، عنتر يحيى، كريم مطمور، وكارل مجاني.

وأشار مدرب الخضر إلى أنه يفضل عدم المغامرة بهؤلاء اللاعبين، في ظل ما يعانونه من إصابات مختلفة، إلا أنه شدد في الوقت نفسه على أنهم سيكونون جاهزين تماما لخوض المونديال.

من جهته، أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم لسعدان، أن كل الجزائريين وراء فريقهم، وأن قلوبهم مضبوطة على الثالث عشر من يونيو/حزيران المقبل.

وشدد بلخادم على أن الجزائر، ومن خلال مشاريعها التنموية التي خصصتها الدولة من أجل النهوض بالرياضة عامة، والبداية كانت من خلال الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء برئاسة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حيث خرج الجميع بعدة قرارات هامة لصالح الرياضة الجزائرية، وخاصة في كرة القدم.

وتجدر الإشارة إلى أن المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني بالمجلس الشعبي الوطني، نظمت يوما برلمانيا حول الحركة الرياضية في الجزائر، وإسقاطاتها اقتصاديا واجتماعيا وإعلاميا.