EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2012

مع الجوهري والبرتغالي المايدا سعدان مرشح لمنصب المدير الفني للمنتخبات السورية

رابح سعدان

اتحاد الكرة السوري يفاوض سعدان

المنسق الإعلامي للاتحاد السوري لكرة القدم علي شحادة، يكشف عن دخوله في اتصال مع المدرب رابح سعدان المدرب الأسبق لمنتخب الجزائري لتولي منصب المدير الفني للمنتخبات السورية،

  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2012

مع الجوهري والبرتغالي المايدا سعدان مرشح لمنصب المدير الفني للمنتخبات السورية

كشف المنسق الإعلامي للاتحاد السوري لكرة القدم علي شحادة، عن دخوله في اتصال مع المدرب رابح سعدان المدرب الأسبق لمنتخب الجزائري لتولي منصب المدير الفني للمنتخبات السورية، مشيرا إلى أنه من ضمن المرشحين لتولي المنصب.

وقال شحادة -في بيان للاتحاد السوري- إن سعدان يوجد ضمن قائمة من المدربين الذين وردت أسماؤهم على غرار محمود الجوهري المدرب الأسبق والشهير للمنتخب المصري، والمدرب البرتغالي المايدا وشاتيلا.

وكشف المنسق الإعلامي للاتحاد السوري عن سعي الاتحاد إلى تطوير الكرة السورية، وهو ما جعله يحاول الاستنجاد بمدير فني متميز قادر على قيادة الكرة السورية إلى الواجهة، خاصة وأن الكرة في هذا البلد الشقيق لم تصل إلى المستوى المطلوب.

وأشار شحادة إلى أنه تم وضع اسم سعدان ضمن القائمة انطلاقا من أن هذا الأخير أعلن في مختلف إطلالاته الإعلامية أن عودته إلى ملاعب كرة القدم ستكون عن طريق تولي منصب مدير فني، بعد أن تعب من العمل الميداني بعد تجربته الأخيرة مع المنتخب والإرهاق الذي نال منه.

وأوضح أن الاتحاد حاول الاتصال بالشيخ رابح سعدان، إلا أنه لم يرد على الاتصالات في الفترة الماضية.

من جهة أخرى، أكد مقربون من سعدان على صحة العرض السوري، غير أنه أوضحوا أن الأمر لم يكن بصفة رسمية وفقا لمعلوماته في انتظار ما ستسفر عنه المفاوضات، خاصة مع بيان المنسق الإعلامي للاتحاد السوري لكرة القدم.

وتبقى الأوضاع في سوريا بسبب الخلاف القائم بين النظام والمعارضة، سيكون حاسما في قرار سعدان، على الرغم من أن الوضع على الأقل في الوقت الراهن مستتب في العاصمة دمشق، عكس باقي المناطق، كما أن خطوة الجانب السوري الهدف منها  تجميل الرياضة السورية في هذا الوقت بالذات بالتعاقد مع اسم في حجم المدرب سعدان.