EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

روراوة يجدد الثقة في الجهاز الفني للخضر سعدان في جولة أوروبية لاستكشاف نجوم جدد

عودة الود بين سعدان وروراوة

عودة الود بين سعدان وروراوة

يدرس المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان خلال الأيام القليلة المقبلة وضع برنامج جديد لمتابعة اللاعبين المحترفين في أوروبا، من أجل انتقاء وجوه جديدة لتدعيم صفوف الخضر في بطولة كأس العالم 2010 المقررة في جنوب إفريقيا، هذا في الوقت الذي جدد فيه محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري ثقته في سعدان، نافيا احتمال تدعيم الجهاز الفني بمدرب جديد.

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

روراوة يجدد الثقة في الجهاز الفني للخضر سعدان في جولة أوروبية لاستكشاف نجوم جدد

يدرس المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان خلال الأيام القليلة المقبلة وضع برنامج جديد لمتابعة اللاعبين المحترفين في أوروبا، من أجل انتقاء وجوه جديدة لتدعيم صفوف الخضر في بطولة كأس العالم 2010 المقررة في جنوب إفريقيا، هذا في الوقت الذي جدد فيه محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري ثقته في سعدان، نافيا احتمال تدعيم الجهاز الفني بمدرب جديد.

ويعتمد سعدان في البرنامج الجديد على مساعديه الثلاثة جلول زهير ولامين كبيري وبلحاجي، الذين خاضوا جولة من المتابعة في دول بلجيكا وإنجلترا وفرنسا، والتي تضم غالبية لاعبي الجزائر المحترفين في الخارج، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الخبر" الجزائرية يوم الاثنين 15 مارس/آذار.

وينتظر أن يقوم الشيخ سعدان بقيادة الجولة الجديدة لمتابعة عدد من المحترفين المرشحين للالتحاق بالتشكيلة الجزائرية، في مقدمتهم: مايكل فابر ومبولحي ووليد شرفة ومحمد شاقوري وسلطاني وعدلان قديورة وزرابي وبوزيد وغيرهم.

وكشفت مصادر قريبة من الجهاز الفني أن سعدن تلقى تقريرا عن المتابعة الأولى للاعب مايكل فابر حارس فريق كلريمون فوت الفرنسي، من جانب مدرب الحراس بلحاجي.

كما تلقى مدرب الخضر تقريرا عن المعاينة التي أجراها جلول زهير على عدلان قديورة لاعب وسط نادي وليفرهامبتون الإنجليزي، في انتظار عودة لامين كبيري من بلجيكا، حيث عاين المدافع الأيمن لنادي شارلوروا محمد شاقوري في مباراة بملعب لاجانتوزا، ولم يتمكن مساعد سعدان من إجراء المتابعة الأسبوع الماضي بسبب إصابة شاقوري ثم غيابه عن الجولتين السابقتين.

كما سيعاين كبيري كريم سلطاني، البالغ 25 عاما، مهاجم نادي أدوا لاهاي الهولندي، من أجل الوقوف على قدراته قبل تقرير توجيه الدعوة له للمعسكر القادم.

وأكد سعدان أكثر من مرة أنه لن يتم تحديد مصير العناصر الجديدة سوى في نهاية الموسم، حيث ستتواصل المتابعة لكل اللاعبين سواء القدامى أو الجدد حتى نهاية الموسم، وبعدها تدرس القائمة الموسعة والتي قد تضم نحو ثلاثين لاعبا، حالة بحالة وفقا لجاهزية كل عنصر ووضعيته الصحية.

في المقابل، تضاربت الأنباء عن ضم سعدان للاعبين من منتخب المحليين، حيث كشفت مصادر مقربة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف" أن مدرب الخضر سيستدعي رسميا لاعبي المنتخب المحلي حسين مترف ولزهر حاج عيسى (وفاق سطيف) وربيع مفتاح (شبيبة القبائلفي المقابل أشارت مصادر أخرى إلى أن سعدان لم يعجبه أيا من لاعبي منتخب المحليين، وأنه لا يفكر في الاستعانة بلاعبين منهم خلال الفترة المقبلة.

على صعيد متصل، جدد روراوة ثقته الكاملة في سعدان الذي تعرض مؤخرا لضغوط هائلة من بعض وسائل الإعلام، من خلال نشر أخبار تشير إلى احتمال تدعيم الجهاز الفني للخضر قبل مونديال جنوب إفريقيا.

وقال روراوة "لا توجد لدى الاتحاد أي نية لتدعيم الجهاز الفني لا بمدرب محلي ولا أجنبي، وسعدان سيقود الخضر في كأس العالم".

وجاء تصريح رئيس اتحاد الكرة الجزائري المقتضب بعد 24 ساعة فقط على تأكيد سعدان بأنه لم ولن يستقيل من منصبه، وأنه يستعد لكأس العالم في هدوء، مجددا معارضته لتدعيم الجهاز الفني للخضر.