EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2010

رفض اتهامه بالهجوم على شحاتة زيدان لـmbc.net:هز الشباك طريقي لاستعادة بريقي

زيدان اعتذر عن انفعاله غير اللائق في مباراة موزمبيق

زيدان اعتذر عن انفعاله غير اللائق في مباراة موزمبيق

أبدى محمد زيدان -صانع ألعاب المنتخب المصري- اندهاشه من الحملة الشرسة التي قامت ضده، عقب المباراة التي جمعت فريق بلاده مع موزمبيق في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة في بطولة إفريقيا (أنجولا 2010)، بسبب انفعاله على قرار الجهاز الفني بخروجه من اللقاء، على رغم أنه سارع بالإعلان عن اعتذاره العلني للمدرب حسن شحاتة ولكل زملائه في الفريق، مؤكدا أنه غير راضٍ عن مستواه حتى الآن خلال المباراتين الأخيرتين.

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2010

رفض اتهامه بالهجوم على شحاتة زيدان لـmbc.net:هز الشباك طريقي لاستعادة بريقي

أبدى محمد زيدان -صانع ألعاب المنتخب المصري- اندهاشه من الحملة الشرسة التي قامت ضده، عقب المباراة التي جمعت فريق بلاده مع موزمبيق في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة في بطولة إفريقيا (أنجولا 2010)، بسبب انفعاله على قرار الجهاز الفني بخروجه من اللقاء، على رغم أنه سارع بالإعلان عن اعتذاره العلني للمدرب حسن شحاتة ولكل زملائه في الفريق، مؤكدا أنه غير راضٍ عن مستواه حتى الآن خلال المباراتين الأخيرتين.

وقال زيدان في تصريحٍ خاص لـ":mbc.net انفعالي وركلي لدكة البدلاء بقدمي لا يعبّر عن غضبي من قيام الجهاز الفني بتغييري أثناء لقاء موزمبيق، فأنا لاعب محترف منذ سنوات طويلة، وأدرك معنى الالتزام بتعليمات المدرب على أكمل وجه ممكن".

وأوضح اللاعب المحترف في بروسيا دورتموند الألماني أن السبب الرئيس وراء انفعاله من التغيير، هو شعوره بعدم استعادته للياقته البدنية في الوقت الحالي، خاصةً أنه معترف بالتقصير وأنه ما زال بعيدا عن مستواه المعروف عنه سواء في أمم غانا 2008 أو كأس القارات التي أقيمت في جنوب إفريقيا في صيف 2009، لذا فهو يحاول بشتى الطرق استعادة الذاكرة التهديفية مجددا.

وأكد زيدان أن هدفه استعادة بريقه مع المنتخب المصري في تلك البطولة سريعا، واستعادة مستواه المعروف عنه ببذل قصارى جهده خلال التدريبات اليومية، مشيرا أنه منزعج بشدة لعدم تسجيله لأي هدف في مباراتي نيجيريا وموزمبيق، الأمر الذي دفعه إلى الانفعال أثناء التغيير في المباراة الثانية.

وكرر اعتذاره للجميع عما بدر منه في مباراة موزمبيق، فهو لم يقصد إهانة أحد، فهو يكنّ كل الاحترام والتقدير للجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة حسن شحاتة الذي يعتبره بمثابة الأب الروحي له، مؤكدا أنه سيكشف عن الوجه الحقيقي لمستواه خلال المباريات المقبلة.

واختتم زيدان تصريحاته بالقول بأن المنتخب المصري جاء إلى أنجولا للحفاظ على لقبه الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي، وهو حلمٌ يجب تحقيقه، وببذل الجهد من أجل رسم البهجة على وجوه الجماهير المصرية التي تنتظر منّا الكثير لتقديمه، خاصةً بعد ضياع حلم التأهل إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.