EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2009

فور وصوله للانضمام لمعسكر الفراعنة زيدان المصري: سنحرق قلوب الجزائريين في القاهرة

زيدان يتوعد الجزائريين بالقاهرة

زيدان يتوعد الجزائريين بالقاهرة

أكد محمد زيدان مهاجم منتخب مصر ولاعب بروسيا دورتموند الألماني أنه سيحرق قلوب الجزائريين في القاهرة يوم الـ14 من نوفمبر، في اللقاء الذي سيجمع الفريقين في ختام التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا.

أكد محمد زيدان مهاجم منتخب مصر ولاعب بروسيا دورتموند الألماني أنه سيحرق قلوب الجزائريين في القاهرة يوم الـ14 من نوفمبر، في اللقاء الذي سيجمع الفريقين في ختام التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا.

وعلق زيدان في تصريحات لقناة دريم الفضائية فور وصوله لمطار القاهرة اليوم الإثنين للانضمام لمعسكر الفراعنة ردا على حرق قميص المنتخب المصري، ووضع صور فنانات بدلا من لاعبي منتخب مصر قائلا "الرد الوحيد سيكون بحرق قلوبهم في المباراة".

وتوعد زيدان المنتخب الجزائري ومؤكدا أن يوم الـ14 من نوفمبر سيفرح الشعب المصري بتأهل الفراعنة إلى المونديال، مشيرا إلى أنه استعد جيدا للمهمة الصعبة من خلال المباريات التي خاضها في الدوري الألماني مع فريقه.

قال زيزو "يجب أن يكون الجميع على حجم المسؤولية خلال هذه المباراة، وسنركز بشكل تام خلال الفترة القصيرة المقبلة في الفوز بهذا اللقاء، وتحقيق حلم 80 مليون مصري ينتظرون رؤية فريقهم في مونديال العالم".

أضاف "المباراة صعبة للغاية.. ولا تحتمل استهتارا أو تهاونا.. وبإذن الله قادرون على حسم تأشيرة التأهل للمونديال في هذا اللقاء".

وعن الصحافة الجزائرية قال زيدان "الجزائريون يحقدون على مصر لأنها دولة متقدمة وتعتبر هوليود الشرق".

وقال زيدان في مطار القاهرة إنه سيستقل سيارته إلى بيته أولا، ثم يتناول وجبة الغداء مع والدته قبل أن يحمل حقائبه وينضم لمعسكر الفراعنة المقام في مدينة "القاهرة الجديدة" في ضواحي العاصمة المصرية.

ومن جانبها دعت والدة اللاعب محمد زيدان التي كانت باستقباله في المطار إلى اللعب الجماعي للمنتخب من أجل ما وصفته بالمهمة الصعبة، قائلة "أهم شيء روح الجماعة بين اللاعبين، وكلهم واحد، ويبارك الله في الجماعة".

يذكر أن زيدان غاب عن الفراعنة منذ مباراة رواندا بالقاهرة في الخامس من يوليو الماضي، ولم يشارك في صفوف المنتخب المصري في مباراتيه أمام رواندا في كيجالي وزامبيا في لوساكا.