EN
  • تاريخ النشر: 18 فبراير, 2010

أكد أنه لعب مباراة مصر وهو مصاب زياني: كنت متحفزا للفوز بلقب إفريقيا.. ولن نكون ضحية المونديال

زياني يؤكد أن الخسارة من مالاوي كانت صادمة

زياني يؤكد أن الخسارة من مالاوي كانت صادمة

أكد اللاعب الدولي الجزائري كريم زياني -صانع ألعاب فريق فولفسبورج الألماني- أنه كان متحفزا للفوز بلقب بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم الأخيرة التي فاز بها المنتخب المصري للمرة الثالثة على التوالي، معتبرا أن من السذاجة التركيز في بطولة العالم وتجاهل المعترك الإفريقي.

  • تاريخ النشر: 18 فبراير, 2010

أكد أنه لعب مباراة مصر وهو مصاب زياني: كنت متحفزا للفوز بلقب إفريقيا.. ولن نكون ضحية المونديال

أكد اللاعب الدولي الجزائري كريم زياني -صانع ألعاب فريق فولفسبورج الألماني- أنه كان متحفزا للفوز بلقب بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم الأخيرة التي فاز بها المنتخب المصري للمرة الثالثة على التوالي، معتبرا أن من السذاجة التركيز في بطولة العالم وتجاهل المعترك الإفريقي.

وقال زياني -في حوار خاص لصحيفة "الهداف" الجزائرية اليوم الخميس 17 فبراير/شباط-: "كنت أتوقع تأهل الخضر إلى المراكز المتقدمة لرغبتنا القوية في الفوز، كما أنني كنت أريد أن ألعب من أجل الظهور وليس لتفادي الخسارة، واللاعبون يتمتعون بإمكانيات عالية تؤهل على المنافسة".

وأضاف "المنتخب الجزائري كان في أفضل مستوى له في بطولة إفريقية، وتفاؤلي في التأهل للأدوار المتقدمة والحصول على اللقب كان مشروعا، وكنت متحفزا جدا للفوز باللقب".

وأوضح زياني أنه انطلاقا من مبدأ الواقعية فقد كانت حظوظ الخضر أوفر لانتزاع كأس إفريقيا بدلا من كأس العالم؛ لأننا متأهلون إلى المنافستين، مشيرا إلى "أنه من السذاجة أن نركز كل جهودنا في المونديال، خاصة وأن حظوظنا ضئيلة في بلوغ أدوار متقدمة في كأس العالم، أما حظوظنا في المنافسة الإفريقية فكانت أكبر لأن المنافسين في متناول اليد".

وشدد النجم الجزائري على "أنه كان يجب علينا التركيز على الشيء الممكن بدل الشيء المستحيللافتا إلى أنه هذا ليس معناه أن الخضر سيذهبون إلى المونديال في ثوب الضحية.

وأشار إلى أن المنتخب الجزائري خرج من البطولة الإفريقية بعدة أمور إيجابية، خاصة وأن الخضر في تكوين مستمر، وهناك وجوه جديدة، وإضافات سمحت بتطوير الفريق، وطريقة أدائه بصورة تفيده في المستقبل.

ورأى زياني أن الهزيمة أمام مالاوي بثلاثية نظيفة في افتتاح المشوار الإفريقي كانت صفعة قوية للخضر، مضيفا "لقد حركت هذه الهزيمة مشاعرنا، وجعلتنا نراجع حسابنا في بقية مشوار البطولة حتى قدمنا مستوانا المعروف".

وأوضح أن ظروف مباراة مالاوي كانت صعبة، خاصة وأننا لعبنا في أجواء حارة جدا ورطوبة عالية أثرت على أدائنا بشكل كبير، معربا في الوقت نفسه عن أسفه من هجوم الصحف الجزائرية وبعض اللاعبين الكبار على المنتخب بعد هذه المباراة.

وعن مباراة مصر التي خسرت فيها الجزائر برباعية نظيفة في الدور نصف النهائي، قال زياني: "لعبنا مباراة مصر من أجل الفوز، ولكننا اقتنعنا بأنه لا فائدة من أن نأمل كثيرا بعد بقائنا في الملعب بثمانية لاعبين وأمام فريق يتمتع بخبرة طويلة".

وأوضح "أن هناك أكثر من لاعب خاض المباراة وهو مصاب، مثل: مراد مغني، وعنتر يحيى، وكذلك هو بعد إصابته في مباراة كوت ديفوارمشيرا إلى وجود غيابات مؤثرة في تشكيلة المنتخب بسبب الإصابة، مثل رفيق صايفي، والحارس الوناس قاواوي.