EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2009

أكد أن زيارة زيدان زادت من حماس الخضر زياني: تأهلنا للدور الثاني في أنجولا 2010 أمر محسوم

زياني يثق في قدرات الخضر قبل أنجولا 2010

زياني يثق في قدرات الخضر قبل أنجولا 2010

أكد النجم الجزائري كريم زياني لاعب فولسفبورج الألماني أن تأهل المنتخب الجزائري للدور الثاني في كأس الأمم الإفريقية التي تقام بأنجولا يناير/كانون الأول المقبل أمر مفروغ منه، ومؤكدا أن الخضر مؤهلون للوصول لأبعد المراحل في هذه البطولة الهامة، التي يتنافس فيها أقوى منتخبات القارة السمراء.

  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2009

أكد أن زيارة زيدان زادت من حماس الخضر زياني: تأهلنا للدور الثاني في أنجولا 2010 أمر محسوم

أكد النجم الجزائري كريم زياني لاعب فولسفبورج الألماني أن تأهل المنتخب الجزائري للدور الثاني في كأس الأمم الإفريقية التي تقام بأنجولا يناير/كانون الأول المقبل أمر مفروغ منه، ومؤكدا أن الخضر مؤهلون للوصول لأبعد المراحل في هذه البطولة الهامة، التي يتنافس فيها أقوى منتخبات القارة السمراء.

وعن أهمية معسكر الخضر التحضيري بفرنسا، قال زياني "يجب على الأقل التجمع لفترة زمنية من أجل ترسيخ الانسجام والتفاهم فيما بيننا قبل دخول المنافسة في ثوب تشكيلة انتزعت عن جدارة ورقة التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، بالإضافة إلى أن كل اللاعبين متحمسون لتحقيق بداية قوية منذ اللقاء الأول أمام مالاويبحسب صحيفة النهار الجزائرية.

وتابع زياني "الجميع يعلم أهمية المواجهة الأولى أمام مالاوي؛ لأن الفوز يعني بداية المنافسة بحظوظ وفيرة لانتزاع ورقة التأهل إلى الدور الثاني، وما دام أن المباراة لا تفصلنا عنها سوى أيام قليلة فمن الطبيعي أن نبدأ التركيز من الآن عليها، وأعتقد أننا في الفترة المقبلة من المعسكر سنخصص أوقات محددة لمعاينة المنافس ومشاهدة بعض مبارياته حتى نكون في أتم الاستعداد لهذه المباراة".

وعن رؤيته للفارق بين أداء لاعبي الخضر في كأس الأمم الذي أقيم في تونس 2004 واستعداداتهم لأنجولا 2010، قال زياني "من غير الممكن المقارنة بين بطولة تونس منذ 5 أعوام منصرمة وبطولة أنجولا؛ لأننا في تونس حضرنا لفترة لا تقل عن 10 أيام ولم يكن الانسجام حاضرا، عكس دورة أنجولا؛ حيث إن كل الظروف تخدمنا والتشكيلة أصبحت أكثر انسجاما، وكل المعطيات ترشحنا للذهاب بعيدا في هذه المنافسة، ومن جهتي فإن التأهل إلى الدور الثاني أمر مفروغ منه بالنسبة لنا".

وأعرب الدولي الجزائري عن ارتياحه مع زملائه للعمل تحت إشراف شيخ المدربين رابح سعدان، قائلا "نعتبره مثل والدنا، ويحظى بتقدير واحترام كل أفراد الفريق، وأعتقد أنه قام بعمل كبير على مستوى تشكيلة المنتخب الوطني، وقادر على الذهاب بعيدا مع المنتخب، خاصة أن الاستمرارية والاستقرار عاملان هامين في تحقيق النتائج والأهداف المرجوة، فهو يؤدي عملا جيدا".

على الجانب المقابل، يواصل المنتخب الجزائري معسكره الإعدادي في منطقة كاستيلي بجنوب فرنسا، استعدادا لبطولة إفريقيا للأمم التي ستقام اعتبارا من الـ10 من الشهر المقبل في أنجولا، ويلاقي المنتخب الجزائري نظيره المالاوي في أول المباريات الإفريقية يوم الـ11 من الشهر المقبل.

ولقي نجوم الجزائر لدى وصولهم إلى مطار مرسيليا عشرات المشجعين الجزائريين الذين أصروا على تحية «أبطال الجزائر»، مرددين شعارات الترحيب بمحاربي الصحراء.

ومن المتوقع أن يتواصل توافد المحترفين على معسكر المنتخب حتى الـ30 من الشهر الجاري، آخر موعد منحه الجهاز الفني بقيادة سعدان لبقية اللاعبين وأنديتهم الأوروبية.

ومن أهم اللاعبين المحترفين المقرر انضمامهم في الفترة المقبلة لمعسكر فرنسا نذير بلحاج وحسان يبدا المحترفين في نادي بورتسموث الإنجليزي، ومجيد بوقرة المحترف بجلاسكو رانجرز الاسكتلندي؛ حيث تقرر السماح لهم بالمشاركة مع أنديتهم حتى الـ30 من الشهر الجاري.