EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2009

لا يصدق إيقافه أمام مالاوي في أمم إفريقيا زياني يحتفل في فولفسبورج بميلاد قيس "آخر العنقود"

زياني نجم فولفسبورج الألماني

زياني نجم فولفسبورج الألماني

احتفل الجزائري كريم زياني لاعب وسط فولفسبورج الألماني مساء الاثنين بميلاد ابنه الذي أسماه "قيسبعد يومين فقط من تألقه في مباراة ناديه أمام مضيفه فيردر بريمن ضمن منافسات الجولة الـ14 من مسابقة الدوري، وجاءت تلك المناسبة لتساعد نجم منتخب "الخضر" المتأهل لنهائيات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010) في تخطي صدمته، بعدما اكتشف أنه معاقب بالإيقاف في المباراة الأولى أمام مالاوي في أمم إفريقيا (أنجولا 2010).

احتفل الجزائري كريم زياني لاعب وسط فولفسبورج الألماني مساء الاثنين بميلاد ابنه الذي أسماه "قيسبعد يومين فقط من تألقه في مباراة ناديه أمام مضيفه فيردر بريمن ضمن منافسات الجولة الـ14 من مسابقة الدوري، وجاءت تلك المناسبة لتساعد نجم منتخب "الخضر" المتأهل لنهائيات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010) في تخطي صدمته، بعدما اكتشف أنه معاقب بالإيقاف في المباراة الأولى أمام مالاوي في أمم إفريقيا (أنجولا 2010).

وذكرت جريدة الهداف الجزائرية أن زياني كشف عن انتظاره لمولود جديد عقب المباراة الفاصلة في تصفيات كأس العالم التي فازت فيها الجزائر على مصر بهدف نظيف في العاصمة السودانية الخرطوم، وأنه ينوي تسميته "جبريللكن يبدو أن نجم فولفسبورج قرر تغيير رأيه ليطلق على ابنه اسم "قيس".

وقال زياني بعدما اطمأن على سلامة زوجته "سعيد جدا برؤية ابني الصغير الذي لم يتعد عمر اليومين، حاليا أشعر بأني أكثر الرجال حظوظا فوق الأرض، ويكفي أن انضمام فرد جديد لأسرتي الصغيرة جاء في وقتٍ ما زلت أحتفل به بتأهل الجزائر لنهائيات كأس العالم، وتحقيق حلم الصغر باللعب في المونديال".

وبهذا يكون زياني أبا لكل من الفتاة "لينا" والطفل الرضيع "قيسوالطريف أن هناك الكثير من عشاق النجم الجزائري -خاصة المراهقات- لا يدركون أن لاعبهم المفضل متزوج ولديه أسرة صغيرة، والكثيرات من المراهقات يعتبرن زياني فتى أحلامهن اللاتي يردن الارتباط به مستقبلاً.

وتلقى زياني صدمة غيابه عن المباراة الأولى في أمم إفريقيا أمام مالاوي بسبب حصوله على الإنذار الثاني خلال المباراة الفاصلة في تصفيات كأس العالم التي أقيمت في العاصمة السودانية الخرطوم، والتي فازت فيها الجزائر على مصر بهدف نظيف للتأهل إلى المونديال بعد غياب طويل.

وعلق نجم فولفسبورج على غيابه "لماذا لا ألعب، كنت متأكدا من أنني لست معاقبا؛ لأن البطاقات الصفراء التي حصلت عليها في التصفيات لا تحتسب خلال أمم إفريقيا، لكن بما أن القرار لا رجعة فيه فلا أملك سوى الشعور بالأسف لهذا، ويمتلكني نوع من القلق بسبب غيابي عن تلك المباراة لأني كنت أريد المساهمة في ظهور الجزائر بمستوى قوي".

وأضاف "متأكد من أن زملائي سيكونون في المستوى المطلوب لأن مواجهة مالاوي ستكون في افتتاح منافسات المجموعة الأولى، ولا بد من الفوز بها لتخطي حمى البداية، ولا يوجد منتخب ضعيف، فلا يمكن الاستهانة بمالاوي، فإفريقيا مليئة بالمفاجآت، وأكبر دليل على هذا أننا لعبنا أمام زامبيا ورواندا، والجميع شاهد الصعوبات التي لاقاها الفريق في التصفيات".