EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2009

لم يدل بأي حوار لـ"سكاي سبورتس" زكي يتمسك بالزمالك وينفي تسوله العودة للدوري الإنجليزي

زكي مشتت بين الزمالك العودة لإنجلترا

زكي مشتت بين الزمالك العودة لإنجلترا

نفى الدولي المصري عمرو زكي -مهاجم الزمالك- تصريحاته السابقة لشبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية، بشأن رغبته في العودة مرة أخرى للاحتراف في الدوري الإنجليزي وعدم بقائه بين صفوف الزمالك.

نفى الدولي المصري عمرو زكي -مهاجم الزمالك- تصريحاته السابقة لشبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية، بشأن رغبته في العودة مرة أخرى للاحتراف في الدوري الإنجليزي وعدم بقائه بين صفوف الزمالك.

وقال زكي -26 عاما- في تصريحات صحفية يوم السبت: "لم أدل بأي حديث لشبكة سكاي سبورتس، ولا أعلم من أين أتوا بتلك التصريحات الغريبة".

ونقلت شبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية الشهيرة يوم الجمعة عن زكي قوله: "أعلم جيدا أن تأخري في العودة لتدريبات ويجان عقب مشاركتي مع منتخب بلادي في مباراة ودية أمر غير مقبول إطلاقا، وكان مسؤولو ويجان على حق تماما عندما غضبوا من تصرفي هذا، أشعر بالأسف لما بدر مني في الماضي؛ فتلك التصرفات كانت ناتجة عن عدم اعتيادي العيش طويلا خارج مصر، خاصة أنها التجربة الاحترافية الأولى لي في أوروبا، أعترف بأنني أثرت كثيرا من المشاكل؛ لكني أعدكم بعدم تكرار ذلك".

وشدد الدولي المصري على أنه لا يتحدث الإنجليزية بطلاقة، وبالتالي فإنه من المستحيل أن يدلي بمثل هذا الحديث المطول باللغة الإنجليزية، كما أشار أنه تأكد من وكيله نادر شوقي أنه لم يدل أيضًا بهذه التصريحات.

وكان زكي قد عبر -من خلال هذا الحوار المزعوم- عن رغبته القوية في العودة للدوري الإنجليزي، قائلا: "سأكون صفقة ناجحة لأي فريق يقدم على ضمي إلى صفوفه، لأني واثق من قدرتي على تسجيل أهداف كثيرة، وأستطيع أن أعد أيّ مدرب يبحث عن رأس حربة هداف بأنني سأبذل كل ما في وسعي من أجل نجاح النادي وإسعاد جماهيره وجهازه الفني وزملائي في الفريق".

واختتم مهاجم الزمالك -الذي شارك في أولى مباريات الفريق بالدوري المصري- تصريحات بالتأكيد على بقائه مع الفريق الأبيض حتى نهاية الموسم، مشددا على إغلاقه ملف الاحتراف مؤقتا.

كان زكي قد خطف أنظار وسائل الإعلام الإنجليزية، بعدما تألق بشكل ملفت منذ ظهوره الأول بقميص ويجان في تجربته الاحترافية الأولى مع بداية موسم 2008/2009، فسجل -مع نهاية الدور الأول- 10 أهداف؛ لينافس على لقب هداف المسابقة، قبل أن يتراجع مستواه في الدور الثاني مع كثرة إصاباته، ثم خلافه مع مدربه بسبب تأخره أكثر من مرة عن العودة لتدريبات ويجان عقب مشاركاته في المباريات مع منتخب مصر، وهو الأمر الذي أدى -في نهاية الأمر- إلى عودته مجددا لنادي الزمالك المصري.