EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

زكري: النقص وفقدان الهوية وراء مشاجرات لاعبي الخضر بأوروبا

مطمور والشجار

زكري ينتقد شجار مطمور في ألمانيا

اعترف نور الدين زكري بأن سبب دخول لاعبي الخضر في مشاجرات مع زملائهم بأنديتهم الأوروبية يعود للنقص وفقدان الهوية.

(الجزائر - mbc.net) أكد نور الدين زكري، المدير الفني السابق لمولودية الجزائر، ووفاق سطيف، أن شجار بعض لاعبي الخضر في أنديتهم الأوروبية يدل على النقص وفقدانهم الهوية.

أضاف زكري، في تصريح لصحيفة "النهار" الجزائرية، أن شِجار بعض لاعبي "الخضرعلى غرار ما أقدم عليه مطمور مع أحد زملائه في نادي فرانكفورت الألماني، مراده بالأساس فقدان اللاعبين العرب، وخاصة الجزائريين منهم، للهوية ومعاناتهم من عقدة النقص الموجودة لدى اللاعبين الجزائريين.

ووصف زكري كلامه بما قام به الفرنسي زين الدين زيدان والجزائري الأصل، أن نطحته الشهيرة للإيطالي ماتيراتزي في نهائي مونديال 2006م، تؤكد على أن فقدان الهوية جعله يُقْدم على هذه الخطوة، على الرغم من أنه كان نجم فرنسا الأول والعالم في ذلك الوقت.

زكري وبخصوص ما يقدم عليه بعض لاعبي "الخضر" سواء في ألمانيا أم في مناطق أخرى في القارة العجوز، وخاصة كل من مطمور مؤخرا وزياني في وقت سابق وعبدون وأسماء أخرى، من دخولهم في شجارات لم تكن معهودة من قبل، أرجع هذا الأمر إلى أن ذلك لم يكن يحصل قبل انتقالهم إلى الجزائر، بل أن الأمر كان بعد انضمامهم إلى المنتخب الوطني الجزائري، وهو ما جعله يؤكد أن هذه الأسماء نقلت العقلية الجزائرية التي فيها جزء من الفوضى إلى أوروبا.