EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2011

زاهر: مباراة ودية لترسيخ العلاقات المصريةالجزائرية

زاهر يطرح فكرة إقامة مباراة ودية بين مصر والجزائر

زاهر يطرح فكرة إقامة مباراة ودية بين مصر والجزائر

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- أن هناك مباراة ودية من المتوقع أن تجمع بين المنتخبين المصري والجزائري لتجسيد العلاقات الودية بين الجانبين، وذلك بعد الأزمة التي نشبت بين الجانبين في أعقاب اللقاء الفاصل في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- أن هناك مباراة ودية من المتوقع أن تجمع بين المنتخبين المصري والجزائري لتجسيد العلاقات الودية بين الجانبين، وذلك بعد الأزمة التي نشبت بين الجانبين في أعقاب اللقاء الفاصل في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

قال زاهر -في تصريح لصحيفة "النهار" الجزائرية- إن العلاقات عادت إلى سابق عهدها والأمور تحسنت كثيرا، وبالطبع فإن لقاء وديا بين مصر والجزائر سيعززها أكثر.

أضاف أنه مصر على إقامة تلك المباراة الودية، ولكن ما زال الموقف غامضا في ما يتعلق بالتوقيت الخاص بإقامة تلك المباراة، والذي سيتم تحديده في وقت لاحق.

وعن رأيه في المباراة المرتقبة بين المنتخبين الجزائري والمغربي في التصفيات المؤهلة إلى أمم إفريقيا بغينيا الاستوائية والجابون 2012، قال سمير زاهر: إن الجزائر والمغرب أشقاء في المقام الأول والأخير للمصريين، ولن نضايق أيا من الطرفين؛ لأننا في المقام الأول والأخير إخوة.

أشار زاهر إلى أن الفوز في تلك المباراة سيكون في أي حال من الأحوال للأفضل داخل المستطيل الأخضر؛ لأن الأهم أن الفائز سيكون عربيا بلا شك.

وعن انتخاب محمد روراوة عضوا بالمكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي "الفيفاأكد سمير زاهر أن ذلك يعتبر مكسبا جديدا للكرة العربية، حيث أتى انتخاب روراوة ليعزز التواجد العربي في أكبر هيئة كروية في العالم، وهو الأمر الذي سيكون له انعكاس إيجابي على الكرة العربية بصفة عامة، والدليل هو أن القطري محمد بن همام أعلن نيته الترشح لمنصب رئيس الفيفا.

وأكد زاهر أنه في حالة فوز بن همام بهذا المنصب، فإن العرب سيكون لهم كلمة الحسم والفصل في الاتحاد الدولي.