EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2009

طالب الاتحاد الدولي باتخاذ قرارات رادعة زاهر: لن نلعب مع الجزائر.. وسنلطخ علم "الفيفا" بالدم

جانب من لقاء مصر والجزائر بالقاهرة

جانب من لقاء مصر والجزائر بالقاهرة

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- عدم خوض أيّة مباراة في كرة القدم مع منتخبات الجزائر، رسمية أو ودية، خلال الفترة المقبلة، إلا بعد الرجوع للمهندس حسن صقر -رئيس المجلس القومي للرياضة- خاصة في ظل عدم اعتذار أيّ مسؤول جزائري عما بدر من أحداث بربرية ضد الجماهير

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- عدم خوض أيّة مباراة في كرة القدم مع منتخبات الجزائر، رسمية أو ودية، خلال الفترة المقبلة، إلا بعد الرجوع للمهندس حسن صقر -رئيس المجلس القومي للرياضة- خاصة في ظل عدم اعتذار أيّ مسؤول جزائري عما بدر من أحداث بربرية ضد الجماهير المصرية عقب المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر بالسودان.

ورفض زاهر -في تصريح خاص لجريدة "المصري اليوم" الخميس الموافق 17 ديسمبر/كانون أول- ما تردد عن عدم تقديره للسعودية وجميع الدول العربية، بدليل توجهه مع صفي الدين بسيوني -عضو مجلس إدارة الاتحاد- دون تردد إلى الرياض، لكنه اعتذر عن عدم الحضور بسبب تواجد رئيس اتحاد كرة القدم الجزائري محمد روراوة.

وأضاف زاهر: "لم أكن أعلم بوجود روراوة في السعودية، وأبلغت عثمان السعد -رئيس الاتحاد العربي- باعتذار الوفد المصري عن عدم حضور الاجتماعات الذي نقله بدوره إلى الأمير سلطان بن فهد".

وكشف رئيس اتحاد الكرة المصري عن أن اتحاده سيلطخ علم "الفيفا" الأصفر الخاص باللعب النظيف بالدماء خلال المؤتمر الصحفي العالمي الذي تستضيفه القاهرة في الثالث من يناير/كانون ثان المقبل، مؤكدًا أنه اتفق مع أعضاء مجلسه على هذه الخطوة لتوصيل رسالة إلى "الفيفاوالتأكيد على ضرورة اتخاذ قرارات رادعة وحازمة تجاه الدول التي تضرب بهذا الشعار عرض الحائط.

وأكد زاهر أن مصر لن تتنازل عن حقها لدى الجانب الجزائري، مهما حدث، مطالبًا الاتحاد الدولي بالعدالة في الحكم بين جميع الأطراف، خاصة أنه سبق أن عاقب مصر بسبب "طوبةوألغى نتيجة مباراتها مع زيمبابوي في تصفيات كأس العالم ١٩٩٤، ويجب اتخاذ إجراءات أعنف مع من حملوا الأسلحة البيضاء واستخدموها في معركة السودان، وإلا ستتحول ملاعب كرة القدم إلى ساحات للقتال يحمل المشجعون خلالها البنادق والمسدسات.

من جهة أخرى، تقرر عقد اجتماع لمجلس إدارة اتحاد الكرة يوم ٢١ ديسمبر/كانون أول الجاري، لمناقشة جميع الأمور التي سيستعرضها المؤتمر العالمي.