EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

زاهر: زوجتي نصحتني بالرحيل ولم أرتبط بنظام مبارك

زاهر يرشح أبوريدة لخلافته

زاهر يرشح أبوريدة لخلافته

كشف سمير زاهر، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، عن نيته تقديم استقالته قبل انتهاء ولايته الحالية، التي سوف تنتهي بعد عام ونصف العام، ورشح هاني أبو ريدة لخلافته، نافيا وجود أي علاقة تربطه بنظام الرئيس السابق حسني مبارك الذي أسقطته ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

كشف سمير زاهر، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، عن نيته تقديم استقالته قبل انتهاء ولايته الحالية، التي سوف تنتهي بعد عام ونصف العام، ورشح هاني أبو ريدة لخلافته، نافيا وجود أي علاقة تربطه بنظام الرئيس السابق حسني مبارك الذي أسقطته ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

وقال زاهر -في مقابلة مع قناة "زووم سبورت" أمس الأربعاء 4 مايو/أيار-: "أدرس الاستقالة من منصبي قبل انتهاء فترة ولايتي الحالية؛ لأني مؤمن تماما بالتغيير، وأرى أن الشباب بمقدورهم إدارة الكرة المصرية من خلال اتحاد الكرة".

وتابع "الضغوط تزداد علي، وزوجتي نصحتني أكثر من مرة بالاستقالة، وقد أرحل قبل نهاية فترة ولايتي".

ورشح رئيس اتحاد الكرة المصري نائبه هاني أبو ريدة لرئاسة الاتحاد خلفا له؛ لما يملكه من إمكانيات وقدرات لشغل هذا المكان، فيما رفض التعليق على أزمة مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة الاتحاد الأخيرة، خلال بطولة الأمم الإفريقية للشباب؛ التي جرت في جنوب إفريقيا.

وأنكر زاهر وجود أي علاقة تربطه بنظام الرئيس السابق حسني مبارك، قائلا: "إن علاقته بهذا النظام كانت داخل إطار الرياضة، وبسبب إنجازات المنتخب والكرة المصرية في الفترة التي تولى خلالها رئاسة الاتحاد".

وكشف أن راتب حسن شحاتة، المدير الفني الحالي للمنتخب يتحمله المجلس القومي للرياضة وليس الاتحاد كما يردد البعض.

وحول استئناف مسابقة كأس مصر، قال رئيس الاتحاد: إن الاحتمال الأكبر هو إلغاء المسابقة هذا الموسم، مشيرا إلى أن الاتحاد سيجتمع يوم الأحد المقبل؛ لتحديد القرار النهائي بشأن المسابقة سواء بإلغائها أو استكمالها.

وشدد زاهر على أنه بداية من الموسم المقبل، سوف يتم تطبيق اللوائح بكل صرامة، خاصة المادة 18 في لوائح الفيفا؛ الخاصة بعدم مشاركة أكثر من ناد تابع لمؤسسة واحدة في مسابقة الدوري، مشيرا إلى أن الاتحاد سيعطي فرصة للأندية الموسم المقبل لتوفق أوضاعها، وبداية من الموسم بعد المقبل سيتم تطبيق دوري المحترفين.