EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2011

بعدما رفض استقالته زاهر يرشح أبو ريدة لخلافته في رئاسة الاتحاد المصري

غازل سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري نائبه هاني أبو ريدة وصالحه بأسلوب غير مباشر، عندما أعلن أن أبو ريدة هو رجل المرحلة المقبلة لقيادة الرياضة المصرية.

غازل سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري نائبه هاني أبو ريدة وصالحه بأسلوب غير مباشر، عندما أعلن أن أبو ريدة هو رجل المرحلة المقبلة لقيادة الرياضة المصرية.

وكان أبو ريدة قد تقدم باستقالته من منصبه في الاتحاد المصري مؤخرًا دون إبداء الأسباب، لكن زاهر ومجلسه رفضوا الاستقالة رسميًّا.

وقال زاهر، في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد، يوم الثلاثاء، إن كافة العاملين في الاتحاد متمسكون ببقاء أبو ريدة، ولا أحد يرغب في رحيله على الإطلاق.

وأوضح زاهر أن أبو ريدة عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي "فيفاهو رجل المرحلة المقبلة، ولا يوجد هناك شك في استمراره في مسيرة العطاء لدفع الكرة المصرية إلى الأمام؛ نظرًا لخبرته الإدارية على المستويين الدولي والإفريقي.

وشدد زاهر على أن أبو ريدة هو المرشح الأنسب والأول لقيادة مسيرة الكرة المصرية في الفترة المقبلة؛ نظرًا لعلاقاته الطيبة بجميع أفراد اللعبة.