EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2009

مدعما بصور ووثائق حول ما حدث من الجماهير الجزائرية زاهر يتوجه لسويسرا لتقديم شكوى مصر للفيفا

مباراة مصر والجزائر شهدت أحداثا مؤسفة

مباراة مصر والجزائر شهدت أحداثا مؤسفة

يتوجه سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ونائبه هاني أبو ريدة الثلاثاء إلى مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لتقديم وثائق وصور تدعم الشكوى المصرية ضد ما حدث من جانب الجماهير الجزائرية تجاه المصريين بعد مباراة مصر والجزائر الفاصلة بالسودان والتي فازت بها الجزائر 1- صفر لتتأهل لتصفيات كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

يتوجه سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ونائبه هاني أبو ريدة الثلاثاء إلى مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لتقديم وثائق وصور تدعم الشكوى المصرية ضد ما حدث من جانب الجماهير الجزائرية تجاه المصريين بعد مباراة مصر والجزائر الفاصلة بالسودان والتي فازت بها الجزائر 1- صفر لتتأهل لتصفيات كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

وصرح مصدر مسئول بالاتحاد المصري لكرة القدم بأن الفيفا سيعقد اجتماعا الثلاثاء لبحث تداعيات مباراة مصر والجزائر الأولى التي أقيمت بالقاهرة، بعد الشكوى التي تقدم بها الجانب الجزائري ضد مصر بعد حادث الأتوبيس، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضاف المصدر أن الفيفا سيعقد اجتماعا آخر يوم 2 ديسمبر المقبل لبحث الشكوى التي تقدم بها الاتحاد المصري بعد الأحداث التي وقعت في أم درمان عقب المباراة الفاصلة بين مصر والجزائر، والتي انتهت بفوز الأخير 1/صفر وتأهله لنهائيات كأس العالم.

من جانبه أكد هاني أبو ريدة نائب رئيس الاتحاد المصري، أنه لن يتنازل عن حقوق المصريين وكرامتهم، مضيفا أن الهدف الرئيسي من هذا التحرك هو رد الكرامة لكل مصري تعرض للاعتداء ثم الحصول على حقنا في المباراة.

ويعقد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اجتماعا غير عادي لمناقشة الأحداث الساخنة التي شهدتها المباريات الفاصلة في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وقال الفيفا في بيانٍ نشره على موقعه الإلكتروني على شبكة الإنترنت إن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف سيب بلاتر سيجتمع مع أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا يوم الثاني من ديسمبر/كانون الأول في مدينة كيب تاون في جنوب إفريقيا لبحث الأزمات التي واجهتها التصفيات.