EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

بعد الفشل في التأهل لمونديال 2010 زاهر يتعهد بتذليل الصعاب لتحقيق حلم أولمبياد لندن

زاهر يبحث التنسيق بين المنتخب الأوليمبي والأندية

زاهر يبحث التنسيق بين المنتخب الأوليمبي والأندية

وعد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- هاني رمزي -المدير الفني للمنتخب الأولمبي- بتذليل كل العقبات وتوفير كل الإمكانيات اللازمة؛ من أجل تخطي التصفيات الإفريقية، وتحقيق حلم التأهل إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية المقررة في لندن 2012م، وذلك بعد الفشل في التأهل إلى كأس العالم 2010م في جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

بعد الفشل في التأهل لمونديال 2010 زاهر يتعهد بتذليل الصعاب لتحقيق حلم أولمبياد لندن

وعد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- هاني رمزي -المدير الفني للمنتخب الأولمبي- بتذليل كل العقبات وتوفير كل الإمكانيات اللازمة؛ من أجل تخطي التصفيات الإفريقية، وتحقيق حلم التأهل إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية المقررة في لندن 2012م، وذلك بعد الفشل في التأهل إلى كأس العالم 2010م في جنوب إفريقيا.

واتفق زاهر مع رمزي على سبل تسهيل مهمة الأخير مع المنتخب الأولمبي، من خلال التحضير لاجتماع موسع بين جهاز المنتخب الأولمبي ومدربي الفرق الأولي بالأندية؛ لوضع برنامج كامل يحدد سبل انضمام اللاعبين لصفوف المنتخب، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الأهرام المسائي" المصرية -اليوم الأحد 11 أبريل/نيسان-.

وتأتي هذه الترتيبات في ظل حالة القلق التي يعيشها الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي، بعد قرار ناديي الأهلي والزمالك بالانتظام في معسكر مغلق في ألمانيا، عقب نهاية الموسم الحالي، استعدادا للموسم المقبل بما يمثل مشكلة حقيقية للمنتخب الأولمبي وجهازه الفني؛ لأنه منذ تولي رمزي مسؤولية الفريق لم ينتظم المنتخب في معسكر مغلق مكتملا، ولم يلعب أي مباراة ودية أمام أي منتخب خلال المعسكرات الماضية.

ويمثل ناديا الزمالك والأهلي عناصر القوام الأساس للمنتخب الأولمبي، فيضم من الأهلي عفرتو ومحمد طلعت وأيمن أشرف وأحمد شكري وسعد الدين سمير ومحمود توبة وهشام محمد وشهاب الدين أحمد، بينما يضم من الزمالك حسام عرفات ومحمد إبراهيم ووايا ومصطفى حجاب وشعبان حجاج.

كما يسعى الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي إلى التنسيق مع الجهاز الفني للفريق الأول بالإسماعيلي؛ الذي يعتبر أحمد حجازي وعمرو السلية لاعبي المنتخب الأولمبي من عناصره الأساسية، وبالتأكيد سيكون الإسماعيلي في حاجة للثنائي خلال فترة الإعداد للمسابقات المحلية في الموسم المقبل.

ويبذل رمزي جهودا مكثفة -خلال الأيام المقبلة- لإقناع مدربي الأندية بالسماح للاعبيها أعضاء المنتخب الأولمبي بالانتظام لمعسكر الفريق خلال شهر يونيو/حزيران المقبل، المقرر أن يستمر‏6‏ أسابيع، ويمثل المرحلة الرئيسة ضمن استعدادات الفريق لخوض التصفيات التمهيدية المؤهلة لدوري المجموعات؛ الذي يمثل المرحلة الأخيرة من تصفيات أولمبياد لندن ‏2012م.

ويعقد الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي الأمل على الالتزام بالاتفاق بينه وبين الأندية؛ الذي يقضي ببقاء لاعبي المنتخب ضمن صفوف أنديتهم، وعدم انتظامهم في معسكرات المنتخب الأوليمبي إذا كانت مشاركتهم مضمونة في المباريات، وبعد نهاية المسابقات المحلية هذا الموسم فلا بد من انضمام اللاعبين أعضاء الفرق الأولى بالأندية لفترة الإعداد الرئيسة للمنتخب الأولمبي لإحداث التجانس التكتيكي بين جميع العناصر القديمة والجديدة؛ حيث شهدت الفترة الماضية انضمام بعض الوجوه الجديدة؛ مثل مهدي صبحي وأحمد شرويدة ومحمد حمزة.

ويدرك رمزي وجهازه المعاون أن المرحلة المقبلة، على الرغم من كونها تصفيات تمهيدية، إلا أنها تمثل حاجزا نفسيا للمنتخب الأولمبي؛ الذي خرج من نفس الدور خلال تصفيات أولمبياد بكين عام ‏2008مأمام كوت ديفوار بالتعادل ‏(1-1)‏ في الإسماعيلية والهزيمة ‏(3-1)‏ في أبيدجان، بالإضافة إلى أن المنتخب الأولمبي لازمه الفشل في التصفيات المؤهلة لأولمبياد أتلانتا ‏1996‏ وسيدني ‏2000‏ وأثينا ‏2004‏ وبكين ‏2008م،وهناك مشكلة أخرى تواجه المنتخب الأولمبي، وهي تحميل مدربي الأندية مسؤولية إصابة أي لاعب من فرقها للمعسكرات والمباريات الودية للمنتخب الأولمبي؛ ما أدى إلى بعض الصدامات في الآونة الأخيرة بين هاني رمزي وبعض المدربين.

هذا، ومازال هاني رمزي يحاول إقناع المسؤولين باتحاد الكرة بضرورة إقامة مسابقة الدوري الأولمبي لمتابعة اللاعبين؛ لأن هذا الموسم وبالتحديد الشهر المقبل يعتبر الأخير للاعبي الجيل الحالي للمنتخب الأوليمبي في المسابقات المحلية‏.‏