EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2009

مصري وسوداني في "الفيفا" زاهر والبدري: أبوتريكة أحق بالجائزة من أديبايور

الجميع متعاطف مع أبوتريكة

الجميع متعاطف مع أبوتريكة

قال سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم: إن مواطنه محمد أبوتريكة نجم الأهلي المصري تعرض لظلم واضح بعدم فوزه بجائزة أحسن لاعب في القارة الإفريقية خلال العام الماضي ومنحه التوجولي إيمانويل أديبايور.

قال سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم: إن مواطنه محمد أبوتريكة نجم الأهلي المصري تعرض لظلم واضح بعدم فوزه بجائزة أحسن لاعب في القارة الإفريقية خلال العام الماضي ومنحه التوجولي إيمانويل أديبايور.

وأضاف زاهر خلال اتصال هاتفي مع قناة "دريم" المصرية الخاصة على هامش تغطيتها الحصرية لمباراة مصر وغانا الودية مساء الأربعاء، أن هناك ظلم واضح من الاتحاد الإفريقي "الكاف" والشركة الراعية للجائزة بعدم اختيار أبوتريكة للفوز بهذا اللقب ومنحه جائزة أفضل لاعب داخل القارة فقط.

وفي الإطار ذاته، قال حسام البدري المدرب العام للأهلي القائم بأعمال مدير الكرة: إن هناك ظلم كبير وقع على أبوتريكة، وإنه الأحق بالجائزة وليس أديبايور مهاجم أرسنال.

وأشار البدري إلى أن انجازات أبوتريكة مع الأهلب والمنتخب المصري تتحدث عن نفسها، مؤكداً أن جميع التوقعات والترشيحات كانت من نصيب نجم الأهلي، حتى أن العديد من مدربي القارة أعلنوا أنهم صوتوا لصالح أبوتريكة، الذي يستحق الجائزة عن جدارة واستحقاق "ولا أدري لماذا لم يفز بالجائزة".

وأوضح المدرب العام لبطل إفريقيا أن عدم فوز أبوتريكة بالجائزة لا يقلل من مكانته، ولا يقلل أيضاً من حجم الإنجازات الكبيرة التي حققها سواء مع ناديه أو منتخب مصر و"إذا كانت الجائزة لم تذهب أليه، فيكفيه حب الجماهير".

وأشار البدري إلى أنه يبدو أن اسم الفائز بالجائزة قد تسرب قبل إعلانها، وإلا فلم اصطحب أديبايور كل هذا العدد معه إلى لاجوس من أسرته وأصدقائه ومدربه.

من ناحية أخرى، فاز الكاميروني عيسى حياتو اليوم الأربعاء في لاجوس رئيسا "للكاف" لولاية جديدة تمتد حتى 2013.

وكان حياتو -62 عاما- المرشح الوحيد لهذا المنصب، قد استلم رئاسة الاتحاد الإفريقي منذ عام 1988، عندما انتخب في المغرب على هامش كأس الأمم الإفريقية التي نالت الكاميرون لقبها.

وسيمثل المصري هاني أبو ريدة القارة السمراء في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي "فيفابعد أن تفوق على منافسه التونسي سليم شيبوب، الذي كان عضوا في اللجنة التنفيذية في السنوات الأربع الأخيرة، بحصوله على 43 صوتا مقابل تسعة فقط للأخير.

وانتخب كل من الجزائري محمد روراوة وباتال سوكيتو من السيشل وبالتزكية كعضوين في اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي بعد انسحاب منافسيهما من الانتخابات.

ونال التشادي أودوم دجيرين مقعد منطقة وسط إفريقيا في اللجنة التنفيذية على حساب الجابوني ليون أبابي، فيما تفوق السوداني مجدي شمس الدين على سيدي نسيكيرا من بوروندي على مقعد منطقة الوسط الشرقي.