EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2010

بسبب تذبذب النتائج ريكارد ينفي وجود مفاوضات مع ليفربول

المفاوضات مع ريكارد شائعة

المفاوضات مع ريكارد شائعة

نفى مدير أعمال المدرب الهولندي فرانك ريكارد الشائعات التي تناثرت حول تفاوض نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم مع مدرب برشلونة الإسباني السابق لتولي تدريب الفريق الإنجليزي بدلا من روي هدجسون الذي يعاني من ضغوط في الوقت الحالي.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2010

بسبب تذبذب النتائج ريكارد ينفي وجود مفاوضات مع ليفربول

نفى مدير أعمال المدرب الهولندي فرانك ريكارد الشائعات التي تناثرت حول تفاوض نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم مع مدرب برشلونة الإسباني السابق لتولي تدريب الفريق الإنجليزي بدلا من روي هدجسون الذي يعاني من ضغوط في الوقت الحالي.

وبات بقاء هودجسون مع فريق ليفربول محلا للأقاويل، حيث يعاني الفريق من أسوأ بداية له في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ أكثر من 50 عاما، رغم أن هدجسون تولى تدريب الفريق خلفا للإسباني رافاييل بينيتيز في الصيف الماضي.

وأصبح ريكارد، الذي حقق نتائج رائعة مع برشلونة، متفرغا بعد رحيله عن تدريب جالطه سراي التركي أمس الأربعاء، وقد اعتبره المراهنون في بريطانيا المرشح الأوفر حظا لتولي تدريب ليفربول.

ولكن بيري أوفريم -مدير أعمال ريكارد- قال إن ليفربول لم يجر أي اتصالات مع المدرب الهولندي.

وصرح أوفريم لشبكة "سكاي سبورتس" قائلا: "ليفربول لم يتصل بنا، فرانك (ريكارد) لا يفكر بشأن أي منصب في الوقت الحالي، وإنما يسعى إلى أن يطوي صفحة الفترة التي قضاها في تركيا".

وأضاف: "عندما نتلقى اتصالات، سنتعامل مع الموقف حينئذ، ولكن لا داع للشائعات في هذه المرحلة".

ومن ناحية أخرى قال جيمي كاراجر -مدافع فريق ليفربول- إن الفريق بأكمله يساند هدجسون كي يتغلب على تلك الأزمة.

وقال كاراجر "لا يزال الوقت مبكرا للغاية في الموسم ولا يزال الوقت متاحا. ليفربول لا يقدم عروض وردية دائما، فالموسم الماضي لم يكن رائعا، وأتذكر أننا أخفقنا في تحقيق أي انتصار طوال 12 مباراة متتالية تحت قيادة بينيتيز".

ويحتل ليفربول حاليا المركز التاسع عشر قبل الأخير في الدوري الإنجليزي برصيد ست نقاط حصدها خلال ثماني مباريات.