EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2010

بعد خضوعه للتحقيق ريبيري يعيش في رعب بعد فضيحة العاهرة

فضيحة ريبيري تملأ الصحف العالمية

فضيحة ريبيري تملأ الصحف العالمية

يعيش الفرنسي فرانك ريبيري -لاعب بايرن ميونخ الألماني، ومنتخب فرنسا الأول لكرة القدم- حالة من الفزع بعدما تم وضعه رهن التحقيق للاشتباه في ممارسته الجنس مع عاهرة قاصر، وذلك حسب تصريحات صوفي باتاي، محامية اللاعب.

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2010

بعد خضوعه للتحقيق ريبيري يعيش في رعب بعد فضيحة العاهرة

يعيش الفرنسي فرانك ريبيري -لاعب بايرن ميونخ الألماني، ومنتخب فرنسا الأول لكرة القدم- حالة من الفزع بعدما تم وضعه رهن التحقيق للاشتباه في ممارسته الجنس مع عاهرة قاصر، وذلك حسب تصريحات صوفي باتاي، محامية اللاعب.

وقالت باتاي في تصريحات أدلت بها لمحطة "أوروبا 1" الإذاعية: "إن اللاعب في حالة اضطراب وذهول" مضيفة أنها تعتزم تقديم طلب برفض القضية.

واحتجزت الشرطة الفرنسية أمس الثلاثاء اللاعبين الفرنسيين، ريبيري، وكريم بنزيمة؛ للتحقيق معهما بشأن علاقتهما بالعاهرة الفرنسية (زاهيةوبعد سبع ساعات من استجوابهما أمام مسؤولي الشرطة؛ عُرض اللاعبان على قاضي التحقيق.

واستجوب المحققون اللاعبين بشأن ما ذكرته العاهرة للشرطة حول ممارسة ريبيري وبنزيمة الجنس معها مقابل المال عندما كانت "قاصرا".

وكانت زاهية في السادسة عشرة من عمرها عام 2008، وهو التوقيت الذي ادعت أنها مارست فيه الجنس مع بنزيمة، كما كانت في السابعة عشرة عندما سافرت إلى ميونخ بألمانيا لقضاء ليلة مع ريبيري في العام التالي، وذلك طبقا لادعاءاتها أيضا. ورغم ذلك؛ أوضحت العاهرة أن أيا من اللاعبين لم يكن يعلم آنذاك أنها ما زالت قاصرا.

ويحظر في فرنسا ممارسة الجنس مع أي عاهرة قاصر؛ حيث يعاقب مرتكب ذلك بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، إضافة إلى غرامة مالية ضخمة.

وصرحت باتاي لإذاعة "آر تي إل" أمس الثلاثاء قائلة: "كانت ستصبح قضية جنائية لو علم (ريبيري) وقتها بسن الفتاة، ولكن الوضع لم يكن كذلك".

وخضع ريبيري للاستجواب في أبريل/نيسان الماضي بشأن هذه القضية التي ألقت بظلالها على استعدادات المنتخب الفرنسي قبل خوض نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

كان ريبيري ضمن صفوف الفريق في هذه البطولة، بينما لم يكن بنزيمة -لاعب ريال مدريد الإسباني- ضمن القائمة، وما يزعج ريبيري حاليا أن وضعه رهن التحقيق يمثل خطوة لتوجيه اتهام إليه طبقا للقانون الفرنسي.