EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2010

في قضية تمرد نجوم الديوك بالمونديال ريبيري وأنيلكا يتجاهلان اللجنة التأديبية للاتحاد الفرنسي

ريبيري وأنيلكا لم يمثلا أمام اللجنة التأديبية

ريبيري وأنيلكا لم يمثلا أمام اللجنة التأديبية

تخلف اللاعبان الفرنسيان نيكولا أنيلكا وفرانك ريبيري يوم الثلاثاء، عن المثول أمام اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، التي تحقق معهم في قضية تمرد لاعبي الديوك خلال المونديال.

  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2010

في قضية تمرد نجوم الديوك بالمونديال ريبيري وأنيلكا يتجاهلان اللجنة التأديبية للاتحاد الفرنسي

تخلف اللاعبان الفرنسيان نيكولا أنيلكا وفرانك ريبيري يوم الثلاثاء، عن المثول أمام اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، التي تحقق معهم في قضية تمرد لاعبي الديوك خلال المونديال.

وقد مثل أمام اللجنة كل من مدرب المنتخب الفرنسي السابق ريمون دومينيك ورئيس اتحاد كرة القدم السابق جان بير اسكاليت، الذي تقدم باستقالته بسبب فضيحة المنتخب خلال مونديال القارة السمراء.

وكان الاتحاد الفرنسي لكرة القدم قد أعلن في السادس من الشهر الجاري إحالة خمسة لاعبين، هم: أنيلكا وريبيري وإريك أبيدال وجيريمي تولالان إلى اللجنة التأديبية، للتحقيق معهم حول التحريض على تمرد لاعبي المنتخب خلال كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وأشار الاتحاد إلى أن أنيلكا يتم التحقيق معه بعد طرده من معسكر المنتخب، وإيفرا بصفته قائد الفريق، وفرانك ريبيري بصفته القائد الثاني، وأبيدال لرفضه اللعب في آخر مباريات منتخب بلاده أمام جنوب إفريقيا، وأخيرا تولالان لإعلانه نبأ تمرد اللاعبين.

يذكر أن الأداء الفرنسي لم يكن مقنعا في مونديال 2010 وصاحبته العديد من الفضائح، مما تسببت في استقالة اسكاليت والاستعانة بفيرنان دوشوسوا بدلا منه.