EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

روني يعود إلى ناديه القديم إيفرتون

روني
روني
واين روني

عاد مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي واين روني، إلى ناديه القديم إيفرتون الشهير بقميصه الأزرق، الذي شهد انطلاقته الكروية حتى صار أحد العناصر الأساسية في منتخب بلاده والشياطين الحمر في السنوات الأخيرة.

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

روني يعود إلى ناديه القديم إيفرتون

استغل روني حصول مانشستر يونايتد على إجازة إجبارية من المباريات بسبب خروج فريقه من منافسات كأس إنجلترا وتوقف مسابقة الدوري في إنجلترا بسبب الكأس، فظهر اللاعب في مدرجات ناديه السابق إيفرتون لتشجيعه في مباراته ضد بلاكبول في دور الـ16 من البطولة.

كان مانشستر يونايتد خرج من كأس إنجلترا من الدور الـ32 بالخسارة أمام ليفربول بنتيجة (2-1).

وشارك روني جماهير إيفرتون فرحتهم بالفوز على بلاكبول بنتيجة (2-0)، فتأهل الفريق للمرحلة التالية في ربع النهائي.

سبق أن لعب روني في صفوف إيفرتون حتى عام 2004، 77 مباراة وسجَّل 17 هدفًا، لكنه انتقل بعد ذلك إلى مانشستر يونايتد منذ موسم (2004-2005)، ولعب مع الشياطين الحمر 351 مباراة فسجَّل 168 هدفًا.

واشتهر روني عندما كان في صفوف إيفرتون بجملة شهيرة كان يكتبها دائمًا على قميصه الداخلي الذي يُظهره أمام الكاميرات عند تسجيله الأهداف: "سأظل أزرقَ دائمًا"؛ لذا شكَّل انضمامه إلى مانشستر يونايتد وقتها صدمةً للجماهير.

ورغم الهجوم عليه، فإن روني لا يزال عاشقًا ناديَه السابق الذي تربَّى فيه حتى صار لاعبًا محترفًا، حتى إن ابنه الصغير يملك قميصًا لإيفرتون، ونشر والده صورة له بهذا القميص. وها هو الآن يشارك جماهير فريقه السابق التشجيع وفرحة الفوز على بلاكبول.