EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2009

يغيب عن المباريات الحاسمة لمانشستر روني يبتعد عن الملاعب ثلاثة أسابيع بسبب الإصابة

واين روني

واين روني

يواجه المهاجم الدولي واين روني احتمال الغياب عن فريقه مانشستر يونايتد، بطل الدوري الإنجليزي ومسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لمدة ثلاثة أسابيع؛ بعد تعرضه لإصابة في عضلة فخذه الداخلية، وذلك بعد دقائق معدودة من تسجيله هدف الفوز على ويجان 1-صفر يوم الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الدوري المحلي.

يواجه المهاجم الدولي واين روني احتمال الغياب عن فريقه مانشستر يونايتد، بطل الدوري الإنجليزي ومسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لمدة ثلاثة أسابيع؛ بعد تعرضه لإصابة في عضلة فخذه الداخلية، وذلك بعد دقائق معدودة من تسجيله هدف الفوز على ويجان 1-صفر يوم الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الدوري المحلي.

وسجل روني الهدف بعد 56 ثانية فقط من انطلاق اللقاء، لكنه لم ينعم كثيرا بالهدف الذي وضع "الشياطين الحمر" في المركز الثاني، إذ تعرض للإصابة التي أجبرت مدربه الاسكتلندي أليكس فيرجسون على إخراجه من الملعب في الدقيقة الثامنة، والزج بالأرجنتيني كارلوس تيفيز بدلا منه.

وصرح فيرجوسون بعد المباراة بأن الإصابة قد تبعد روني ثلاثة أسابيع، مضيفا "آمل أن لا تبعده أكثر من ذلك".

وأصبح مانشستر يونايتد على بعد نقطتين فقط من ليفربول المتصدر، وبإمكانه أن يتربع على الصدارة السبت المقبل، بعد أن خطف المركز الثاني من تشيلسي .

يذكر أن مانشستر سيواجه إنتر ميلان الإيطالي في الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا الذي تقام مباريات ذهابه في 24 و25 فبراير /شباط، والإياب في 10 و11 مارس /آذار.