EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2011

رونالد يودع الملاعب بمواجهة السامبا ورومانيا

المشهد الأخير لرونالدو في يونيو المقبل

المشهد الأخير لرونالدو في يونيو المقبل

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، أن المهاجم الدولي السابق رونالدو الذي اعتزل اللعب قبل أسبوعين؛ سيودع الملاعب بصفة نهائية في السابع من يونيو/حزيران المقبل بمباراة دولية ودية تكريمية له بين المنتخبين البرازيلي والروماني في ساو باولو.

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، أن المهاجم الدولي السابق رونالدو الذي اعتزل اللعب قبل أسبوعين؛ سيودع الملاعب بصفة نهائية في السابع من يونيو/حزيران المقبل بمباراة دولية ودية تكريمية له بين المنتخبين البرازيلي والروماني في ساو باولو.

وبعد مفاوضات بين رونالدو ورئيس الاتحاد البرازيلي ريكاردو تيكسييرا، تقرر أن يخوض رونالدو مباراته الوداعية بمناسبة البرازيل ورومانيا على ملعب "باكايمبو" في ساو باولو.

وقال تيكسييرا في بيانٍ له: "رونالدو يستحق مباراة وداعية، كما أن المشجعين البرازيليين يستحقون مشاهدته للمرة الأخيرة بألوان المنتخب البرازيلي في أحد الملاعب في البلاد. متأكد لي أنه سيكون احتفالاً كبيرًا يليق بسمعة مسيرة هذا النجم الكبير".

وكان رونالدو الحائز كأسَ العالم مع منتخب بلاده عامَي 1994 و2002، اعتزل اللعب نهائيًّا منتصف شباط/فبراير الماضي عن 34 عامًا بسبب مشكلات بدنية، وكشف أنه يعاني منذ سنوات من قصور في الغدة الدرقية.

وكتب رونالدو، اليوم، على موقعه في "تويتر": "لديكم من الآن حدث مقرر في 7 يونيو. تعالوا إلى "باكايمبو" لنحتفل معًا".

وأوضح الاتحاد البرازيلي أن اعتزال الـ"فينومينو" مشابه لتكريم النجمين الكبيرين لكرة القدم البرازيلية بيليه وزيكو.