EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2009

يشعر بأنه أسعد رجل في العالم رونالدو: أفقد كيلوجراما مع كل هدف أسجله

رونالدو يمارس هواية هزّ الشباك

رونالدو يمارس هواية هزّ الشباك

أبدى البرازيلي رونالدو سعادته الغامرة بنجاحه في استخراج كثير من مستودع مهاراته، بعدما استعاد ذاكرة التألق وواصل هوايته المعتادة في هز شباك المنافسين في دوري مقاطعات الباوليستا البرازيلي.

  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2009

يشعر بأنه أسعد رجل في العالم رونالدو: أفقد كيلوجراما مع كل هدف أسجله

أبدى البرازيلي رونالدو سعادته الغامرة بنجاحه في استخراج كثير من مستودع مهاراته، بعدما استعاد ذاكرة التألق وواصل هوايته المعتادة في هز شباك المنافسين في دوري مقاطعات الباوليستا البرازيلي.

ويلعب رونالدو -32 عاما- في كورنتثيانز البرازيلي، بعدما رحل عن ميلان الإيطالي في العام الماضي، بعد تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة، إذ لم يكن يتوقع المتابعون أن يستعيد الهداف البرازيلي حساسيته وخطورته.

لكن رونالدو شارك بعد غياب طويل عن الملاعب في تسع مباريات، أحرز خلالها ثمانية أهداف، معظمها بشكل فني رائع، وكان أبرزها أمام سانتوس بكرة ساقطة جميلة أعادت للأذهان تألق اللاعب في نهائيات كأس العالم المختلفة.

وقال رونالدو -كبير هدافي كأس العالم على مدار تاريخه برصيد 15 هدفا، في تصريحات أبرزتها مجلة "كالتشيو إيطاليا" بموقعها الإلكتروني-: "أشعر بسعادة في كورنثيانز كما كان الحالي في نهائيات كأس العالم 2002.. ينتابني شعور رائع مع كل هدف أسجله و(كأني) أفقد كيلوجراما من وزني".

وتعرض رونالدو لانتقادات لاذعة بدعوى وزنه الزائد، لكن مهاجم ريال مدريد وبرشلونة السابق عادة ما ينتقم من التشكيك في قدراته عن طريق ترك بصماته في شباك المنافسين.

وأضاف المهاجم البرازيلي: "أنا أسعد رجل في العالم وأريد أن أنهي هذا الموسم بتسجيل 30 هدفا.. سأكون سعيدا إذا تلقيت عرضا بالانضمام إلى باليرمو والعودة إلى إيطاليا مجددا".

ويشتهر رونالدو باسم "الظاهرة" أو "الفينومينابسبب قدراته الفائقة على إحراز الأهداف من كافة الزوايا والمواقف، وهو من اللاعبين القلائل الذين لعبوا لفرق عريقة عديدة مثل ميلان وإنتر ميلان وبرشلونة وريال مدريد.