EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2009

أكد أن كاكا يعتبر أحد أهم العناصر في النادي الملكي رونالدو: أحلم بالفوز بلقب أبطال أوروبا مع ريال مدريد

رونالدو يحلم باللقب الأوروبي

رونالدو يحلم باللقب الأوروبي

أعلن مهاجم ريال مدريد الإسباني ومنتخب البرتغال لكرة القدم كريستيانو رونالدو يوم الخميس، أنه يفضل الفوز بلقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا -المقرر إجراء مباراته النهائية على ملعب سانتياجو برنابيو في مدريد- على الفوز

أعلن مهاجم ريال مدريد الإسباني ومنتخب البرتغال لكرة القدم كريستيانو رونالدو يوم الخميس، أنه يفضل الفوز بلقب بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا -المقرر إجراء مباراته النهائية على ملعب سانتياجو برنابيو في مدريد- على الفوز بلقب الدوري الإسباني.

وقال رونالدو -في تصريح لصحيفة ماركا- "إذا كان عليّ الاختيار بين مسابقة دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني، فإنني سأختار الأولى، مشيرا إلى أنه يتمنى الفوز باللقبين معا.

وبلغ ريال مدريد الدور ثمن النهائي للمسابقة الأوروبية العريقة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها (9 مرات)؛ حيث سيلاقي ليون الفرنسي، وهو يحتل المركز الثاني في الدوري بفارق نقطتين خلف غريمه التقليدي برشلونة حامل لقب المسابقتين، علما أن النادي الملكي فشل في تخطي الدور ثمن النهائي للمسابقة الأوروبية في السنوات الخمس الأخيرة، وهو لم يتوج بلقبها منذ عام 2002.

وقال رونالدو -أفضل لاعب في العالم العام الماضي، عندما نال اللقب القاريّ مع فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي-: "في ريال مدريد جميع اللاعبين يحلمون بالتتويج، الجميع يتحدث عن البطولات، أبطال.. أبطال.. أبطال.. لا نتحدث عن أيّ شيء آخر في غرف الملابس أو خارجها".

ودفع رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز 250 مليون يورو لتعزيز صفوف النادي الملكي، من أجل نيل لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة، بينها 94 مليون يورو لضم رونالدو و65 مليون يورو لضم صانع ألعاب المنتخب البرازيلي ريكاردو كاكا.

من جهة أخرى، أكد رونالدو أن زميله كاكا -الغائب عن الملاعب منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بسبب الإصابة- "لا غنى عنه" في نجاح النادي الملكي في تحقيق أهدافه.

وقال "يمكن للمرء أن يقول ما يريد، لكن كاكا ظاهرة وأتمنى أن يعود إلى الملاعب بسرعة؛ لأنه لا غنى عنه في نجاحات ريال مدريد".

وعاد كاكا -الحائز جائزة أفضل لاعب في العالم عام 2007- إلى التدريبات مطلع الأسبوع الحالي، بعد غياب بسبب الإصابة في عضلات الحالب بعد الكلاسيكو.