EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2011

فريقان بقيادتهما يلتقيان في هامبورج رونالدو وزيدان يكافحان الفقر بالقرن الإفريقي

رونالدو وزيدان ضد الفقر

النجمان يكافحان الفقر

في إطار المساعي الدولية المبذولة لتخفيف وطأة المجاعة المشتدة في الصومال ودول أخرى بالقرن الإفريقي؛ يلتقي نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدو ورفاقه، نجمَ كرة القدم الفرنسي السابق زين الدين زيدان ورفاقه

في إطار المساعي الدولية المبذولة لتخفيف وطأة المجاعة المشتدة في الصومال ودول أخرى بالقرن الإفريقي؛ يلتقي نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدو ورفاقه، نجمَ كرة القدم الفرنسي السابق زين الدين زيدان ورفاقه، غدًا الثلاثاء، في مباراة ودية مثيرة بمدينة هامبورج الألمانية، ضمن سلسلة مباريات "ضد الفقر" التي تقام سنويًّا للمساهمة في أعمال الإغاثة.

ويقود رونالدو وزيدان مجموعة من 30 لاعبًا معتزلين وحاليِّين في هذه المباراة الخيرية التي تُخصَّص عائداتها للمساهمة في برنامج الإغاثة ضد المجاعة المحتدمة في الصومال ومناطق أخرى بالقرن الإفريقي، مثل جيبوتي وإثيوبيا وكينيا.

وتُقام هذه المباراة للمرة التاسعة في التاريخ؛ إذ تُقام سنويًّا منذ عام 2003 بمشاركة مجموعة من أبرز النجوم في العالم.

وينضم للمشاركة في المباراة هذا العام المهاجم الإيفواري الدولي المخضرم ديدييه دروجبا نجم تشيلسي الإنجليزي بصفته أحد سفراء النوايا الحسنة ضمن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مثل رونالدو وزيدان.

وبجانب النجوم الثلاثة البارزين ، يشارك كل من البرتغالي لويس فيجو، والتشيكي بافل نيدفيد، وعدد آخر من النجوم، مثل سيرجينيو، وزي روبرتو، ويورج ألبرتز، وسيرجي بارباريز، ومهدي مهداوي، وأنتوني يبواه، وديدا، وباولو أندري، وينز ليمان، وميشيل سلجادو، وفيرناندو هييرو، وجورجي هاجي، وجورجي بوبيسكو، وفيرناندو كوتو، وكريستيان كاريمبو، ومانيتش، وروبير بيرس، وكلود ماكاليلي، وستيف ماكمانمان، وفابيو كانافارو، ودوايت يورك.

ويتولى المدرب الإيطالي الشهير مارشيلو ليبي المدير الفني السابق للمنتخب الإيطالي الفائز بكأس العالم 2006، ونظيره الصربي بورا ميلوتينوفيتش، ونجم التنس الألماني بوريس بيكر؛ مهمة قيادة الفريقين تدريبيًّا في هذه المباراة التي يُديرها الحكم الإيطالي الشهير السابق بيرلويجي كولينا.

وتُبَث فعاليات المباراة عبر أكثر من 20 شبكة تلفزيونية إلى مناطق عديدة بالعالم. ويُخصَّص ثلثا العائدات لبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة المجاعة في القرن الإفريقي، فيما يُخصَّص الثلث الباقي لنادي هامبورج من أجل التبرع لمشروعات تنمية الرياضة والشباب والبيئة في ألمانيا.

وتعود المباراة هذا العام إلى شكلها المعتاد بين زيدان ورونالدو ورفاقهما، بعدما اختلفت الحال في النسختين الماضيتين؛ عندما التقى زيدان ورفاقه في مباراة عام 2009 بنفيكا البرتغالي. وأقيمت المباراة في يناير/كانون الثاني من العام الماضي، ثم تبعتها مباراة العام الماضي في ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه بلقاء بين أولمبياكوس اليوناني وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، فيما تُقام مباراة الغد مثلما كان عليه الحال منذ 2003 وحتى 2008.