EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

بسبب خروج زامبيا أمام نيجيريا رونار يفقد أعصابه و"يشتم" صحفيًّا زامبيًّا ويهدده بالضرب

رونار بدأ الحرب مع الصحافة الزامبية

رونار بدأ الحرب مع الصحافة الزامبية

هدد مدرب زامبيا لكرة القدم الفرنسي هيرفيه رونار صحفيًّا زامبيًّا وشتمه في المؤتمر الصحفي عقب المباراة التي خسرها فريقه أمام نيجيريا 4-5 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر) في لوبانجو في الدور ربع النهائي للنسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في أنجولا.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

بسبب خروج زامبيا أمام نيجيريا رونار يفقد أعصابه و"يشتم" صحفيًّا زامبيًّا ويهدده بالضرب

هدد مدرب زامبيا لكرة القدم الفرنسي هيرفيه رونار صحفيًّا زامبيًّا وشتمه في المؤتمر الصحفي عقب المباراة التي خسرها فريقه أمام نيجيريا 4-5 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر) في لوبانجو في الدور ربع النهائي للنسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في أنجولا.

وتوجه رونار بألفاظٍ نابية تجاه الصحفي قائلاً "أنت شخص مقرف!. أنت الزامبي الوحيد السعيد بما حصل هذا المساء! أنا في انتظارك بعد المؤتمر الصحفي لنتقابل وجها لوجه، تعالى إلى مقابلتي بعد هذا المؤتمر إذا كانت لديك (...)! أنا في انتظارك! استدعوا رجال الأمن قبل أن يغادر هذه الصالة".

وكاد رونار يوجه لكمةً إلى الصحفي الزامبي الذي كان يجلس في الصف الأول على بعد متر واحد من المنصة، قبل أن يغادر مكانه ليجلس في الخلف، بينما التزم الصمت طيلة مدة الحادث.

ويعمل الصحفي الزامبي واسمه كالوميانا كالوميانا في صحيفة "ذي بوست".

وكان رونار أكد في وقتٍ سابق لوكالة الفرنسية أنه غاضب جدا من هذه الصحيفة التي تنتقد "كل يوم المنتخب الزامبي ومدربه من أجل بيع الورق (الربح المادي)".