EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2010

يكفينا حرمان المصريين من استاد "الرعب" روراوة: الإطاحة بالفراعنة من المونديال.. أفضل عقوبة

اعترف محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- أن أفضل عقوبة وقعت على الفراعنة هي نجاح المنتخب الجزائري في التأهل إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 على حساب المنتخب المصري ومشاهدة الجميع للخضر في المونديال، وذلك على الرغم من تعرض حافلة البعثة الجزائرية لاعتداءات من قبل الجماهير المصرية فور وصولها للقاهرة.

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2010

يكفينا حرمان المصريين من استاد "الرعب" روراوة: الإطاحة بالفراعنة من المونديال.. أفضل عقوبة

اعترف محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- أن أفضل عقوبة وقعت على الفراعنة هي نجاح المنتخب الجزائري في التأهل إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 على حساب المنتخب المصري ومشاهدة الجميع للخضر في المونديال، وذلك على الرغم من تعرض حافلة البعثة الجزائرية لاعتداءات من قبل الجماهير المصرية فور وصولها للقاهرة.

أضاف روراوة -في تصريح لصحيفة "الفجر" الجزائرية- أن أقسى عقوبة تلقاها الفراعنة هي إقصاؤهم من المونديال الإفريقي قبل أن تبت "الفيفا" في الأمر.

أوضح رئيس الاتحاد الجزائري أن الجزائر خرجت مرفوعة الرأس من قضيتها مع مصر بشأن اعتداء القاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، الذي أسفر عن إصابة بعض اللاعبين قبل لقاء مصيري لتحديد المتأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، ما أنصف الموقف الجزائري بفرض غرامة على الاتحاد المصري 100 ألف فرنك سويسري وحرمانه من خوض مباراتين خارج "ملعب الرعب" باستاد القاهرة الدولي.

أشار روراوة إلى أن العقوبة لم تطل المنتخب المصري الذي كان منضبطا بشكل كبير داخل وخارج الملعب، ولكنها طالت الجماهير بأنها لن ترى منتخبها على ملعب استاد القاهرة.

وأيد روراوة نظيره سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- في أن العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على نظيره المصري تعتبر مرضية.