EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2010

التعاقد مع مدرب جديد قبل نهاية مايو روراوة يطالب سعدان بتحديد موقفه من "الخضر"

سعدان مطالب بتحديد موقفه قبل نهاية إبريل

سعدان مطالب بتحديد موقفه قبل نهاية إبريل

يعتزم الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف" اختيار مدرب جديد للمنتخب في شهر مايو/أيار المقبل، في حال عدم الاتفاق مع المدرب رابح سعدان حول بقائه مدربا للخضر بعد الانتهاء من المشاركة في بطولة كأس العالم 2010 المقررة في جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2010

التعاقد مع مدرب جديد قبل نهاية مايو روراوة يطالب سعدان بتحديد موقفه من "الخضر"

يعتزم الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف" اختيار مدرب جديد للمنتخب في شهر مايو/أيار المقبل، في حال عدم الاتفاق مع المدرب رابح سعدان حول بقائه مدربا للخضر بعد الانتهاء من المشاركة في بطولة كأس العالم 2010 المقررة في جنوب إفريقيا.

وأكدت مصادر داخل اتحاد الكرة أن مسؤولي "الفاف" يريدون ضمان مدرب جديد حتى يتسنى له بداية عمله مباشرة بعد مونديال جنوب إفريقيا، خاصة أن مواعيد ودية ورسمية تنتظر المنتخب في شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول المقبلين، حسب ما ذكرت جريدة "الخبر" الجزائرية يوم السبت.

وأضاف ذات المصدر أن رئيس اتحاد الكرة الجزائري محمد روراوة طلب من سعدان مدرب الخضر تحديد قراره النهائي بشأن بقائه أو تركه مسؤولية الجهاز الفني للمنتخب بعد مونديال جنوب إفريقيا.

وقد منح رئيس الفاف للمدرب سعدان مهلة إلى نهاية شهر إبريل/نيسان الجاري للفصل نهائيا بشأن بقائه أو تركه مسؤولية الجهاز الفني للخضر بعد الانتهاء من المشاركة في مونديال جنوب إفريقيا.

من جانبه، ما زال سعدان مترددا بشأن هذه القضية، على الرغم من أن كل المؤشرات توحي بعزمه الرحيل من الجهاز الفني للمنتخب بعد المونديال، خاصة أن عروضا بالجملة وصلته في الفترة الأخيرة، ولا سيما من الاتحاد الإماراتي، وكذلك من المنتخب المغربي.

وقد ألمح سعدان خلال اليومين الماضيين أنه لم يحسم بقاءه مع الخضر من عدمه، وأن حالته الصحية هي التي ستحدد استمراره في الجهاز الفني للجزائر بعد المونديال أم مغادرته.

وينوي روراوة الفصل في هذه القضية نهائيا قبل مشاركة الخضر في مونديال جنوب إفريقيا، ففي حال موافقة سعدان على البقاء فإن الاتحاد سيبدأ معه المفاوضات، أما في حال تفضيله الانسحاب فإن "الفاف" سيعلن عن المدرب الجديد للخضر في نهاية شهر مايو/أيار المقبل.