EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2011

راتب جوزيه ورجاله في الأهلي المصري بتمويل خارجي

 راتب جوزيه أصبح بعيدا عن خزينة الأهلي المصري

راتب جوزيه أصبح بعيدا عن خزينة الأهلي المصري

أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي المصري برئاسة حسن حمدي بأنه لا توجد أية نية على الإطلاق لتخفيض راتب البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق، وجهازه الأجنبي المعاون له خلال الفترة المقبلة.

أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي المصري برئاسة حسن حمدي بأنه لا توجد أية نية على الإطلاق لتخفيض راتب البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق، وجهازه الأجنبي المعاون له خلال الفترة المقبلة.

وذكرت صحيفة "المساء" المصرية أنه لا صحة على الإطلاق للأنباء التي تناثرت في الفترة الأخيرة، حول وجود نية لتخفيض راتب الجهاز الفني للفريق بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه؛ بسبب الأحوال المالية السيئة التي يمر بها النادي الأهلي المصري مؤخرا.

ويرجع السبب الرئيسي وراء عدم قيام مسؤولي النادي الأهلي المصري بتخفيض راتب جوزيه، إلى أن رواتب جوزيه ومساعديه البرتغاليين تم تحويلها كاملة من خارج خزينة النادي الأهلي، ما يعني أن ذلك الأمر لن يمثل عبئا ثقيلا على الخزينة الحمراء.

ورفض مسؤولو النادي الأهلي المصري الكشف عن هوية القائم بتحويل راتب الجهاز الفني الأجنبي للقلعة الحمراء.

وحصلت لجنة الكرة بالفعل من رجال الأعمال الممولين على شيكات مؤجلة الدفع للجهاز البرتغالي، ولمدة سنة ونصف هي فترة تعاقد الطاقم البرتغالي مع النادي الأهلي، وبالتالي لا توجد أية نية للتخفيض ولا أزمة في راتب جوزيه إلا إذا سحب رجال الأعمال كلمتهم، وأوقفوا هذه الشيكات بسبب الأحداث الجارية.

يذكر أن النادي الأهلي المصري تعاقد مؤخرا مع البرتغالي مانويل جوزيه وجهازه الفني المعاون له؛ للعبور بالفريق من أزمته التي تعرض لها قبل توليه المسؤولية.