EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2011

رئيس الهلال: سألتزم بقرار إيقافي إفريقيًّا فقط

 رئيس نادي الهلال السوداني

البرير يرفض إيقافه محليًّا

وقال البرير، في تصريحاتٍ لصحيفة "قوون" السودانية: "ألتزم بإيقافي الإفريقي. أما العمل الداخلي فلن تستطيع جهة إيقافي غير الجمعية العمومية لنادي الهلال".

أكد الأمين البرير رئيس نادي الهلال السوداني، التزامه الكامل بعقوبة إيقافه المعلنة من قِبَل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكافعلى خلفية اتهامه بالاعتداء على حكم مباراة فريقه ضد الترجي التونسي، في ذهاب دور نصف نهائي دوري الأبطال الإفريقي، لكنه رفض تنفيذ قرار إيقافه المحلي الصادر عن المجلس الأعلى للشباب والرياضة برئاسة السعيد محجوب؛ لاعتباره أن هذا القرار اتُّخذ كمؤامرة ضده.

وقال البرير، في تصريحاتٍ لصحيفة "قوون" السودانية: "ألتزم بإيقافي الإفريقي. أما العمل الداخلي فلن تستطيع جهة إيقافي غير الجمعية العمومية لنادي الهلال. وحاليًّا أباشر عملي كالمعتاد. وقد بعثت بحوالة مالية إلى بعثة الفريق في القاهرة، والتي سوف تغادر إلى تونس".

وأضاف رئيس الهلال: "السعيد قد ذكر، عبر الإذاعة الرياضية، أن أعضاء بمجلس إدارة نادي الهلال قد اتصلوا به مباركين ومهنئين بالقرار الذي أصدره بإيقاف البرير، وعليه أن يُفصح عن الذين اتصلوا به؛ لأن هذا الأمر لن يمر مرور الكرام، بل سوف يُجرى فيه تحقيق من قِبَل المجلس. ولن أسمح بخلق حالة انشقاق في مجلس الهلال".

وقال: "كان من المُفترَض أن يكون السعيد محايدًا. وجمهور الهلال قادر على الرد على كل من يستهدف نادي الهلال والذين ينفذون أجندة الآخرين"