EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2011

بعد رباعية الوداد المغربي المذلة ذكري يتوقع فضيحة جديدة لمولودية الجزائر في القاهرة

وصف نور الدين ذكري -المدير الفني السابق لمولودية الجزائر- هزيمةَ الفريق برباعية نظيفة أمام الوداد البيضاوي المغربي في الجولة الثانية من دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بالمهزلة، متوقعا فضيحة كروية تاريخية للبلاد في مباراة الأهلي المصري في القاهرة إذا لم تتدخل الإدارة سريعا لإنقاذ الفريق.

وصف نور الدين ذكري -المدير الفني السابق لمولودية الجزائر- هزيمةَ الفريق برباعية نظيفة أمام الوداد البيضاوي المغربي في الجولة الثانية من دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بالمهزلة، متوقعا فضيحة كروية تاريخية للبلاد في مباراة الأهلي المصري في القاهرة إذا لم تتدخل الإدارة سريعا لإنقاذ الفريق.

ويحل فريق مولودية الجزائر ضيفا على الأهلي في إطار مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية يوم الجمعة الموافق 12 أغسطس/آب المقبل.

وقال ذكري في تصريح لصحيفة "الشروق" الجزائرية: "إن هزيمة مولودية الجزائر مدبرة من جانب المسؤولين عن الفريق الذين استغنوا عن أبرز عناصر الفريق أمثال: مقداد، بدبودة، زماموش، بوشامة، ودراڤ، إضافة إلى الطاقم الفني الذي عمل مع المجموعة، وأنقذ الفريق من شبح الهبوط".

وأضاف "الوداد البيضاوي لم يكن قويا يوم السبت، بل كان المولودية هو الضعيف جدا، والمشكلة في رد فعل الفريق في المباراة المقبلة في القاهرة أمام الأهلي المصري، وحدوث مهزلة جديدة للكرة الجزائرية".

وشدد مدرب مولودية الجزائر السابق على "أن ما حدث في المغرب يعد بمثابة ناقوس خطر، ويجب على الجهات المعنية التدخل لمحاولة مساعدة الفريق في تجاوز المهزلة، وتجنيب الجزائر أولا فضيحة كروية تاريخية طالما أن الوقت لا يزال أمامنا".

وأشار ذكري إلى أن مباراة المولودية والأهلي قد تشهد مهزلة جديدة للكرة الجزائرية، حال استمرار هذا الأداء الضعيف، خاصة وأن الأهلي قد قام بتدعيم صفوفه بالعديد من الصفقات، في حين رحل عن المولودية عدة لاعبين من القوام الأساسي للفريق.