EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2009

بعد مباراة قاسية أمام إنتر ميلان في الكالشيو دي روسي يخضع لعملية جراحية في عظام وجهه بسبب خشونة فييرا

أعلن نادي روما الإيطالي لكرة القدم يوم الإثنين أن لاعب خط وسطه الدولي دانيلي دي روسي خضع لعملية جراحية لعلاج كسر في عظم الوجنة.

أعلن نادي روما الإيطالي لكرة القدم يوم الإثنين أن لاعب خط وسطه الدولي دانيلي دي روسي خضع لعملية جراحية لعلاج كسر في عظم الوجنة.

كان دي روسي -26 عاما- غادر الملعب مساء الأحد وسط آلام مبرحة بعد اصطدامه بالفرنسي باتريك فييرا خلال مباراة فريقه أمام إنتر ميلان، التي انتهت بتعادل الفريقين 1/1.

وتذمر مدرب روما كلاوديو رانيري من كثرة الأخطاء التي ارتكبها لاعبو إنتر ميلان.

وقال رانيري "ظهر روما بشكل جيد للغاية.. أصبناهم بالذعر (بعد تقدمنا بهدف) تعمدوا ضربنا، أحب كرة القدم القوية، ولكنهم بالغوا في الأمر".

وأوضح "لهم (لاعبو إنتر) أجسام كبيرة وقوية.. إذا سمح لهم الحكم بتكرار المخالفات الفنية يتمادون في ذلك لمصلحتهم.. دي روسي يمكنه الحديث عن ذلك...أهنئ فييرا".

وانتقد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب إنتر ميلان حكم المباراة جيانلوكا روكي؛ حيث قال "إنها مباراة كان من السهل إدارتها، لقد أطلق صافرته 50 مرة".

وأكد ماسيمو موراتي رئيس إنتر ميلان أن كلمات رانيري كانت "غريبة".

وقال "لا أعتقد أنها كانت مباراة صعبة.. اتهاماته كانت كريهة، لأنها سعت لتضفي علينا صفات ليست فينا".