EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2011

بعد غرامة نصف مليون يورو دييجو المشاغب ينفصل عن فولفسبورج بالتراضي

دييجو سيترك فولفسبورج بعد غرامة قياسية

دييجو سيترك فولفسبورج بعد غرامة قياسية

أعلن نادي فولفسبورج الألماني يوم الجمعة الانفصال بينه وبين صانع الألعاب الدولي البرازيلي دييجو، بعد يومين من فرض غرامة مالية قياسية عليه بقيمة 500 ألف يورو.

أعلن نادي فولفسبورج الألماني يوم الجمعة الانفصال بينه وبين صانع الألعاب الدولي البرازيلي دييجو، بعد يومين من فرض غرامة مالية قياسية عليه بقيمة 500 ألف يورو.

وأوضح فولفسبورج أن هذا الانفصال تم إثر لقاء بين اللاعب والمدرب فيليكس ماجاث، وقال الأخير في بيان على موقع النادي بشبكة الإنترنت: "تبين بوضوح خلال اللقاء أن من الصعب الاستمرار في التعاون، وبالتالي فإن الانفصال أفضل".

وينوي دييجو (26 عاما) البحث عن نادٍ جديد، وله الحق في مواصلة التدريب مع فولفسبورج حتى انتقاله نهائيا.

وصرح دييجو "من المستحيل أن نكمل العمل معا. لقد شعرت دائما أني في وضع جيد مع فولفسبورج، وأحترم الجميع في الناديمؤكدا "لقد ارتكبت خطأ".

وكان اللاعب الذي قدم من يوفنتوس في يوليو/تموز2010 مقابل 15 مليون يورو؛ رفض المشاركة في المباراة الأخيرة للفريق ضد هوفنهايم في الدوري المحلي بسبب عدم وضعه في التشكيلة الأساسية، وغادر الاجتماع بعد إعلان التشكيلة، رافضا مرافقة زملائه إلى الملعب حيث فاز فولفسبورج 3-1 وتفادى الهبوط إلى الدرجة الثانية.