EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2009

واصل تصرفاته الغريبة دومينيك رشح دروجبا وتجاهل ميسي

دومينيك واصل خروجه عن المعتاد

دومينيك واصل خروجه عن المعتاد

سبح مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك عكس التيار مرةً جديدةً عندما تجاهل الأرجنتيني ليونيل ميسي ولم يرشحه بين أول ثلاثة لاعبين للقب أفضل لاعب في العالم لعام 2009 في الاستفتاء السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

سبح مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك عكس التيار مرةً جديدةً عندما تجاهل الأرجنتيني ليونيل ميسي ولم يرشحه بين أول ثلاثة لاعبين للقب أفضل لاعب في العالم لعام 2009 في الاستفتاء السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ويقوم مدربو وقادة منتخبات 147 دولة بانتخاب أفضل لاعب في العالم سنويا، وتمكن الأرجنتيني ميسي (1073 نقطة) من إحراز الجائزة بفارق ضخم عن وصيفه البرتغالي كريستيانو رونالدو (352 نقطة).

وبين المدربين المصوّتين، خرج دومينيك عن المألوف كما جرت العادة، فصوّت للمهاجم العاجي ديدييه دروجبا وحارس المرمى الإيطالي جانلويجي بوفون والمهاجم الإنجليزي واين روني، علما بأن ميسي أحرز الجائزة متقدما على رونالدو وزميله في برشلونة الإسباني شابي هرنانديز.

من جهته، صوّت قائد منتخب فرنسا تييري هنري لزميله في النادي الكاتالوني الذي أحرز أيضا جائزة الكرة الذهبية المقدمة من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية لأفضل لاعب في العالم.

وكان المنتخب الفرنسي تأهل تحت إشراف دومينيك بصعوبة بالغة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا بعد تخطيه جمهورية آيرلندا في ملحق فاصل بعد مباراة سجل فيها المدافع وليام جالاس هدف التأهل إثر لمسة يد فاضحة لقائد الفريق تييري هنري.