EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

اتجاه لاستبعادهم من تشكيلة الخضر خليلودزيتش مستاء من تصرفات شاوشي وبودبوز وغزال

الجزائري رياض بودبوز والجزائري عبد القادر غزال

بودبوز وغزال خلال وجودهما بالفندق

البوسني وحيد خليلودزيتش -المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم- يبدى استياءه من بعض لاعبي الخضر، وعلى رأسهم رياض بودبوز، لاعب نادي سوشو الفرنسي، وعبد القادر غزال

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

اتجاه لاستبعادهم من تشكيلة الخضر خليلودزيتش مستاء من تصرفات شاوشي وبودبوز وغزال

أبدى البوسني وحيد خليلودزيتش -المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم- استياءه من بعض لاعبي الخضر، وعلى رأسهم رياض بودبوز، لاعب نادي سوشو الفرنسي، وعبد القادر غزال، مهاجم ليفانتي الإسباني، وحارس فريق مولودية الجزائر فوزي شاوشي، وذلك بسبب بعض التصرفات التي بدرت من الثلاثي خلال المعسكر الأخير واليومين اللذين قضاهما وفد الخضر في العاصمة الجامبية بانجول.

وذكرت صحيفة "الخبر الرياضي" الجزائرية أن بودبوز لم يتقبل فكرة البقاء على كرسي الاحتياط، فبعدما أعلن المدرب عن قائمة الـ11 المعنيين ببداية مواجهة جامبيا، خرج إلى بهو الفندق وقام بتصرفات لم تعجب أعضاء الطاقم الفني، كما تأخر لاعب سوشو عن موعد الغداء، ما جعل خليلودزيتش يسأل عن سبب التأخر، ويتوعد بمعاقبة كل من يخالف القانون الداخلي.

وتكررت أخطاء بودبوز خلال فترة إقامة الخضر في بانجول؛ فبدل أن يستفيد من أكبر قدر من الراحة على اعتبار أنه لعب يوم الأحد قبل الماضي مباراة مع فريقه قبل أن يتنقل إلى بانجول؛ فإنه كان يقضي ساعات طويلة مع كمبيوتره المحمول في بهو الفندق، وهو السلوك الذي اشترك فيه مع غزال؛ حيث كان معظم اللاعبين يغادرون مطعم فندق أوسيون باي للقيلولة، ما عدا هذا الثنائي الذي وضعه خليلودزيتش تحت المجهر.

في سياق آخر؛ حدث سوء تفاهم بين شاوشي والمدرب نور الدين قريشي مساعد خليلودزيتش، حيث لم يتقبل الحارس الطريقة التي ينادي بها قريشي اللاعبين بالصافرة، وكاد شاوشي أن يدخل في ملاسنات معه لولا تدخل عودية الذي هدأ الوضع.

ولم تؤكد المصادر ما إذا ما كان خليلودزيتش علم بهذه الواقعة، لكن المدرب البوسني لمس من شاوشي أنه لم يتقبل كرسي الاحتياط، رغم أن فرحته بعد الفوز أذابت بعض الشيء الجليد بخصوصه.

وبعيدا عن الثلاثي، فإن بعض اللاعبين -وخاصة المحليين الذين لم يستدعوا أو بقوا على كرسي الاحتياط- رفضوا حتى التعبير عن فرحتهم بعد الفوز، وهو ما أثار حفيظة خليلودزيتش، الذي يريد مستقبلا القضاء على مثل هذه التصرفات، بعدما قضى على اسم الكوادر بإبعاده كريم زياني.

وقال خليلودزيتش: إن كل اللاعبين في العالم لا يتقبلون الاحتياط، وهو نفسه حين كان لاعبا لم يكن يتقبل البقاء على كرسي الاحتياط، لهذا يفهم بعض تصرفات اللاعبين، لكن هذا لن يمنعه من معاقبة البعض، خاصة وأن المصادر قالت إنه غاضب جدا من تصرفات بعض اللاعبين.