EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2011

الأفيال كادت تتسبب في رفض عرض الخضر خليلوجيتش: الجزائر لن تتأهل لكأس إفريقيا 2012

استبعد البوسني وحيد خليلوجيتش -المدرب الجديد لمنتخب الجزائر- وصول الخضر لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م، بينما أفصح عن وجود شرط يسمح له بالرحيل بعد نهاية كل عام من العقد.

استبعد البوسني وحيد خليلوجيتش -المدرب الجديد لمنتخب الجزائر- وصول الخضر لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م، بينما أفصح عن وجود شرط يسمح له بالرحيل بعد نهاية كل عام من العقد.

وتعاقد الاتحاد الجزائري هذا الأسبوع مع خليلوجيتش -مدرب منتخب كوت ديفوار السابق- بعقد لمدة ثلاث سنوات حتى نهاية تصفيات كأس العالم 2014م، وسيكون الهدف الرئيسي للمدرب الوصول لكأس إفريقيا 2013م والمونديال في العام المقبل بالبرازيل.

ونقلت صحيفة الهداف عن خليلوجيتش قوله يوم الجمعة: "أعرف أنه تحدٍ صعب جدًا، بالنسبة لي كأس إفريقيا 2012م انتهى الأمر، لقد أُقصوا.. المنتخب الجزائري يمر بفترة فراغ، لقد تلقوا هزيمة ثقيلة أمام المغرب أثرت على المنتخب الجزائري".

ويتذيل الخضر المجموعة الرابعة في التصفيات برصيد أربع نقاط من أربع مباريات بعد هزيمة قاسية أمام المغرب برباعية في الجولة الماضية، وتبدو حظوظه ضعيفة في التأهل للبطولة المقرر إقامتها في غينيا الاستوائية والجابون العام المقبل.

وأضاف المدير الفني السابق لأفيال كوت ديفوار وعدة أندية فرنسة: "لكن منذ بداية مشواري أخوض دائما تحديات، أتظنون أنني لما قدت باريس سان جرمان، أو كوت ديفوار أو دينامو زجرب لم يكن هناك ضغط؟ أنا أحب هذه التحديات".

وكانت تجربة خليلوجيتش مع منتخب كوت ديفوار ناجحة إلى حد كبير بعدما خاض 24 مباراة وخسر مرة واحدة، لكن هذا التعثر كان على وجه التحديد أمام منتخب الجزائر 3-2 في دور الثمانية لكأس إفريقيا 2010م.

وأُقيل خليلوجيتش من تدريب أفيال كوت ديفوار في 28 فبراير/شباط 2010م قبل خوض الفريق نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا، وشعر المدرب حينها باستياء بالغ؛ لعدم الوضع في الحسبان نتائجه الرائعة مع الفريق ونجاحه في الوصول للمونديال.

وقال خليلوجيتش: "لم أكن متحمسًا (في البداية) للاتصالات التي وصلتني من المسؤولين الجزائريين، تجربتي مع كوت ديفوار جعلتني متخوفًا، فكيف يعقل أن تتم إقالتي بعد 24 مباراة تخللتها هزيمة واحدة".

وأضاف "إنه أمر بقي راسخًا في ذهني؛ لهذا أخذت كل وقتي في التفكير، رئيس الاتحادية الجزائرية محمد روراوة جاء لرؤيتي قبل عشرة أيام، لقد حاول إقناعي، وعمل المستحيل لكي أعمل.. وقعت على عقد لثلاث سنوات مع بند في العقد يسمح لي بالرحيل في نهاية كل موسم".

وسبق لخليلوجيتش (58 عامًا) تدريب الرجاء البيضاوي المغربي، وليل واستاد رين وباريس سان جيرمان في فرنسا، وطرابزون سبور التركي، واتحاد جدة السعودي، ودينامو زجرب الكرواتي.

شارك برأيك: هل سينجح خليلوجيتش مع منتخب الجزائر؟