EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

خطيبة المونديال لاريسا تتحول إلى فيروس مدمر

فيروس مدمر باسم لاريسا ريكيلمي

فيروس مدمر باسم لاريسا ريكيلمي

تحولت عارضة الأزياء البارجويانية لاريسا ريكيلمي، التي وصفتها الصحافة الدولية بأنها "خطيبة المونديال" للأسلوب الذي كانت تدعم به منتخب بلادها في مونديال جنوب إفريقيا، إلى فيروس إلكتروني قد يدمر جهاز الحاسب الخاص بك.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

خطيبة المونديال لاريسا تتحول إلى فيروس مدمر

تحولت عارضة الأزياء البارجويانية لاريسا ريكيلمي، التي وصفتها الصحافة الدولية بأنها "خطيبة المونديال" للأسلوب الذي كانت تدعم به منتخب بلادها في مونديال جنوب إفريقيا، إلى فيروس إلكتروني قد يدمر جهاز الحاسب الخاص بك.

فقد حذر موقع صحيفة (elcomercio.pe) البيروانية من أن هناك فيديو جنسي مزعوم للعارضة الجميلة مع أحد لاعبي الكرة يدور في الشبكة الإلكترونية.

ويأتي الفيديو داخل رسالة إلكترونية قادمة من موقع يشبه اسمه موقع الصحيفة؛ لإضفاء المزيد من المصداقية على الأمر.

وتقول الرسالة التي تأتي مع الفيديو: "العارضة لاريسا، المعروفة باسم خطيبة المونديال، التقطتها كاميرا أمنية وهي في وضع حميم مع لاعب بيرواني في أحد الفنادق، لينتج عن الأمر فيديو سيفاجئ كثيرين".

وتحذر الصحيفة من أنها لا ترسل أي نوع من الرسائل حول الأخبار إلى قرائها.

كانت لاريسا وعدت جماهير بلادها بالركض عارية في ساحة بلازا دي أسونسيون، في حال فوز منتخب بلادها باراجواي على منتخب إسبانيا في الدور ربع النهائي من مونديال جنوب إفريقيا، وعلى رغم عدم تحقيق المنتخب البارجوياني للفوز في تلك المواجهة، حققت العارضة وعدها تكريما للأداء الذي قدمه الفريق.

وتقوم ريكيلمي -في الوقت الحالي- باستثمار شهرتها التي تحققت في المونديال الماضي بجولة بدول أمريكا الجنوبية، بعد أن تعاقدت مع شركة برازيلية شهيرة للبيرة، لتكون واجهتها الإعلامية.