EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2011

طالبه بدفع مستحقات الشبيبة حناشي يرفض الصلح مع روراوة قبل الاعتذار

الصراع مستمر بين الرجلين

الصراع مستمر بين الرجلين

رفض مهند حناشي، رئيس نادي شبيبة القبائل، أي تسوية لخلافه مع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة "بعيدا عن القضاء" ما لم يعتذر الأخير للقبائل، ويمنحه مستحقاته. على حد تعبيره.

  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2011

طالبه بدفع مستحقات الشبيبة حناشي يرفض الصلح مع روراوة قبل الاعتذار

رفض مهند حناشي، رئيس نادي شبيبة القبائل، أي تسوية لخلافه مع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة "بعيدا عن القضاء" ما لم يعتذر الأخير للقبائل، ويمنحه مستحقاته. على حد تعبيره.

كانت تقارير صحفية قد أشارت إلى إصدار روراوة عفوا بحق خصمه غداة انتخابه عضوا باللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي "فيفامؤكدة أن روراوة قرر سحب قضاياه ضد حناشي.

ورفع روراوة عدة قضايا ضد حناشي وصل عددها إلى 11 قضية رفع بعضها عدد من أعضاء الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وتأجل الأحد، للمرة الثالثة، النظر في القضية التي رفعها روراوة ضد حناشي إلى العشرين من آذار/مارس بسبب غياب المدعي.

وقال حناشي للصحفيين عقب الجلسة التي استضافتها محكمة سيدي محمد بالجزائر العاصمة: "لن أتراجع عن القضايا ما لم يعتذر للشبيبة ويسلمها مستحقاتها المقدرة بأزيد من مليار سنتيم (100 ألف يورو".

وكان حناشي قد أعلن في وقت سابق أنه سيرفع أربع قضايا ضد روراوة، وسيخبره لدخول مدينة تيزي وزو، 100 كلم شرق الجزائر، التي رفض المجيء إليها لحضور مباريات القبائل في دوري أبطال إفريقيا الموسم الماضي. على حد تعبيره.