EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2009

يعمل صيدلانيا حكم مباراة تونس وموزمبيق يعشق الكروت الصفراء

منتخب تونس يخشى المقالب التحكيمية

منتخب تونس يخشى المقالب التحكيمية

أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إدارة مباراة تونس وموزمبيق في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا إلى طاقم تحكيم إيفواري بقيادة نومندياز دوي ديزيري.

أسند الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إدارة مباراة تونس وموزمبيق في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا إلى طاقم تحكيم إيفواري بقيادة نومندياز دوي ديزيري.

وعلى الرغم من أن "فيفا" قرر في البداية تعيين طاقم تحكيم توجولي لإدارة تلك المباراة المهمة، فإنه سرعان ما تراجع عن قراره السابق وقرر إسناد المباراة إلى طاقم تحكيم إيفواري.

وكشفت صحيفة "الشروق" التونسية الصادرة يوم الأحد عن بعض الأسرار والخبايا المتعلقة بالإيفواري دوي ديزيري، أهمها أن عمره 39 عاما ويعمل في مجال الصيدلة، ويستعمل الكروت الصفراء والحمراء كثيرا، كما أنه يرفض مطلقا مناقشة قراراته.

وقد قام خلال اللقاءات الخمسة التي أدارها في التصفيات حتى الآن، بإشهار 21 بطاقة صفراء، وهو رقم كبير للغاية، لكنه في المقابل لم يشهر الحمراء مطلقا.

وناشدت الصحيفة "نسور قرطاج" بضرورة اتخاذ كافة سبل الحيطة والحذر قبل اللقاء المرتقب والذي سيقام خارج الحدود؛ حيث إنه أشهر في مباراة الجابون والمغرب في التصفيات الإفريقية أيضًا ما يقرب من 4 إنذارات للمغاربة واثنين للجابون.