EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2010

نجوم أرسنال وسيتي شاركوا في الاحتفالات حفلات ماجنة لنجوم تشيلسي احتفالا بالدوري الإنجليزي

جول كول برفقة زوجته احتفالا بالدوري

جول كول برفقة زوجته احتفالا بالدوري

وصلت أفراح لاعبي نادي تشيلسي بعد فوزهم بلقب الدوري الإنجليزي إلى صالات الملاهي الليلية في العاصمة لندن، وأطلقوا العنان لحماسهم في الحفلات الماجنة بالرقص والغناء بكلمات الأغاني الشهيرة بمشاركة المتواجدين من الجماهير المتصادف وجودهم برفقة نجوم "الزرق" المتوجين بالبطولة الأقوى في إنجلترا، بعد منافسة شرسة مع حامل اللقب الأسبق مانشستر يونايتد، الذي رفع راية الاستسلام أخيرا بعد الجولة الختامية بعدما حقق تشيلسي بقيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الفوز الكبير على ويجان أثلتيك بثمانية نظيفة.

  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2010

نجوم أرسنال وسيتي شاركوا في الاحتفالات حفلات ماجنة لنجوم تشيلسي احتفالا بالدوري الإنجليزي

وصلت أفراح لاعبي نادي تشيلسي بعد فوزهم بلقب الدوري الإنجليزي إلى صالات الملاهي الليلية في العاصمة لندن، وأطلقوا العنان لحماسهم في الحفلات الماجنة بالرقص والغناء بكلمات الأغاني الشهيرة بمشاركة المتواجدين من الجماهير المتصادف وجودهم برفقة نجوم "الزرق" المتوجين بالبطولة الأقوى في إنجلترا، بعد منافسة شرسة مع حامل اللقب الأسبق مانشستر يونايتد، الذي رفع راية الاستسلام أخيرا بعد الجولة الختامية بعدما حقق تشيلسي بقيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الفوز الكبير على ويجان أثلتيك بثمانية نظيفة.

نقلت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية صورا لاحتفالات لاعبي تشيلسي باللقب، سواء برفقة زوجاتهم أو صديقاتهم، والغريب أن هناك عددا من لاعبي الأندية المنافسة حرصوا على مشاركة أصدقائهم الاحتفالات ببطولة الدوري، وهذا يعكس الترابط القوي بين نجوم مسابقة الدوري في إنجلترا رغم المنافسة الشديدة بينهم خلال المنافسات.

وإذا كان لاعبو تشيلسي يحتفلون ببطولة الدوري، فإن بقية لاعبي الأندية الأخرى خرجوا للاحتفال بنهاية موسم كروي قوي في إنجلترا، قبل أن ينضموا لمعسكرات منتخباتهم المختلفة لبدء الاستعدادات الأخيرة قبل السفر إلى جنوب إفريقيا للمشاركة في نهائيات كأس العالم خلال شهر يونيو/حزيران.

حضر الاحتفال فرانك لامبارد وجول كول والألماني مايكل بالاك، برفقة زوجاتهم اللاتي حرصن على مشاركة أزواجهن تلك المناسبة، وذلك تقديرا للمجهود البدني والنفسي الذي بذلوه، وصولا للتتويج بالدوري الإنجليزي.

فيما وصل قائد تشيلسي جون تيري برفقة زوجته إلى الاحتفال، وهو مازال مرتديا الميدالية الذهبية التي حصل عليها عند تسلم تشيلسي لكأس الدوري الإنجليزي بعد مباراة ويجان.

وانضم نجوم أرسنال إلى احتفال لاعبي تشيلسي، خاصةً أن كلا الناديين ينتميان للعاصمة لندن، فحضر قائد "المدفعجية" الإسباني سيسك فابريجاس، وزميله سول كامبل، وصاحبا الجنسية الفرنسية جايل كليتشي وبكاري سانيا.

ورغم أن أرسنال فشل في الاستمرار داخل دائرة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، إلا أن الفريق نجح في احتلال المرتبة الثالثة والتأهل لمنافسات أبطال أوروبا في الموسم المقبل (2010-2011).

لكن الغريب هو قيام التوجولي إيمانويل إديبايور والجاميكي كلينتون موريسون لاعبي مانشستر سيتي، بمشاركة الإيفواري ديدييه دروجبا مهاجم تشيلسي لاحتفالاته بلقب الدوري، على الرغم من أن مانشستر سيتي أحبط جماهيره بعدم التأهل لمنافسات أبطال أوروبا للموسم المقبل، باحتلال المركز الخامس في جدول الترتيب، ليكتفي بالمشاركة في كأس الاتحاد الأوروبي.