EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

في حال توليه تدريب المنتخب حجي يراهن على انتشال أسود الأطلس من الغرق

أبدى مصطفى حجي نجم المنتخب الوطني المغربي السابق استعداداه وطموحاته لتدريب أسود الأطلس في مرحلةٍ معينة، لكن ليس بالشكل الموجود حاليا الذي يتم فيه تغيير المدربين بسرعةٍ كبيرة.

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

في حال توليه تدريب المنتخب حجي يراهن على انتشال أسود الأطلس من الغرق

أبدى مصطفى حجي نجم المنتخب الوطني المغربي السابق استعداداه وطموحاته لتدريب أسود الأطلس في مرحلةٍ معينة، لكن ليس بالشكل الموجود حاليا الذي يتم فيه تغيير المدربين بسرعةٍ كبيرة.

قال حجي في تصريحاتٍ صحفية أدلى بها لبعض وسائل الإعلام الفرنسية بعد مباراة المغرب والجابون التي انتهت بفضيحةٍ ثلاثيةٍ للمنتخب المغربي والتي جعلته مهددا بالابتعاد عن بطولة الأمم الإفريقية في أنجولا: "أتمنى أن يتم الارتباط معي على الأمد البعيد لتحقيق الأهداف المرجوة".

وكان مصطفى حجي قد لعب لأندية: نانسي، سبورتينج لشبونة البرتغالي، ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني، كوفونتري الإنجليزي، أستون فيلا، إسبانيول برشلونة، نادي رأس الخيمة الإماراتي، ساربروك النمساوي، فولا إيش من لوكسمبورج الذي أنهى مشواره الاحترافي فيه.

وحصل حجي على الكرة الذهبية من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عام 1998، ورافق الفريق الوطني المغربي إلى الجابون في المباراة التي جمعت الأسود بمنتخب الفهود بدعوةٍ من رئيس الجامعة لدعم العناصر الوطنية.

على جانب آخر بات من المؤكد أن يجري الطاقم الفني للمنتخب المغربي تغييرات كثيرة على اللاعبين في مباراة الكاميرون يوم 14 نوفمبر المقبل في ختام التصفيات المؤهلة لمونديال 2010.

وسيعمل الجهاز الفني على استدعاء بعض اللاعبين من البطولة المحلية في أفق تشكيل منتخب وطني جديد بعد مباراة الكاميرون، وستتضمن اللائحة أفضل ما تتوفر عليه البطولة من لاعبين متمرسين في ظل إقصاء البعض الآخر والذين تمردوا على القميص الوطني في ليبروفيل.