EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2010

أكد رفض أسود الأطلس للخسارة حاجي: الجزائر لن تصعد لأمم إفريقيا على حسابنا

حاجي يؤكد ضرورة تحقيق نتيجة إيجابية في الجزائر

حاجي يؤكد ضرورة تحقيق نتيجة إيجابية في الجزائر

أكد اللاعب الدولي المغربي يوسف حاجي أن الجزائر لن تصعد إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية على حساب أسود الأطلس، وقال إن "المغرب لن يحل بالجزائر ليداس عليه".

  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2010

أكد رفض أسود الأطلس للخسارة حاجي: الجزائر لن تصعد لأمم إفريقيا على حسابنا

أكد اللاعب الدولي المغربي يوسف حاجي أن الجزائر لن تصعد إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية على حساب أسود الأطلس، وقال إن "المغرب لن يحل بالجزائر ليداس عليه".

وأضاف حاجي -في تصريحات صحفية- أن "مواجهة الجزائر المقبلة لا يتعين خسارتها بأي ظرف من الظروف". وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية يوم الخميس 28 أكتوبر/تشرين الأول.

وأوضح النجم المغربي أن المواجهة بين الجارين المغرب والجزائر يتعين لعبها بالعقل في المقام الأول، مشيرا إلى أن المنتخب المغربي يتوجب عليه إتمام المهمة بالعودة بنتيجة إيجابية من الجزائر.

وشدد النجم المغربي على ضرورة إزالة الثغرات التي توجد على مستوى التشكيلة حتى يكون الفريق جاهزا مائة بالمائة للمباراة، مشيرا إلى أن "المغرب لن يحل بالجزائر ليداس عليه".

وأوضح حاجي أن فريقه واعٍ بالمسؤولية التي تنتظره بالجزائر، مشددا على وجوب العودة بنتيجة إيجابية تدعم فرص المغرب في التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة.

وذكّر حاجي بالمقابلة التي فاز فيها منتخب المغرب على نظيره الجزائري في الدور ربع النهائي كأس أمم إفريقيا عام 2004 بنتيجة 3/1، وقال: من المهم جدا الفوز في المقابلات المحلية.

وأشار النجم المغربي إلى أن عودته إلى أسود الأطلس تزامنت مع الفوز المعنوي الذي حققه المنتخب على حساب نظيره التنزاني بهدف نظيف في إطار تصفيات بطولة كأس الأمم الإفريقية.

وقال إن اللاعبين تحدثوا فيما بينهم طويلا وأكثـر من مرة لتحفيز التشكيلة بصورة عامة للفوز في تنزانيا، لافتا إلى "أن مباراة تنزانيا جعلت نظرة اللاعبين تعرف تغيرا، موضحا أن الفوز بعث الثقة في اللاعبين، وجعلهم يؤمنون بالمواصلة بفضل إمكانياتهم ومهاراتهم الفردية".

وأوضح حاجي أن الفريق عثـر على الروح التي افتقد إليها بفوزه الأخير؛ إلا أنه اعترف بأن الأصعب يبقى انتظاره في المواعيد القادمة، وأنه يجب إحداث القطيعة مع النتائج السلبية للتصالح مع الجمهور.

وعن سؤال حول تعثـر المنتخب الجزائري أمام منتخب إفريقيا الوسطى، قال النجم المغربي إن تعثر منتخب الجزائر دليل على أنه لا يوجد أي فريق ضعيف، مشددا على أن المنتخبات التي توصف بالمتواضعة تلعب بحرارة كبيرة أمام المنتخبات الكبيرة، وهذا هو الفخ الذي سقط فيه الفريق الجزائري.