EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2009

المنافسة تشتعل بين أندية الهبوط في البريمير ليج جيرارد يقود ليفربول لاستعادة الصدارة مؤقتا

جيرارد يحتفل بعودته للملاعب بالتهديف

جيرارد يحتفل بعودته للملاعب بالتهديف

استعاد ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بعدما تغلب على وست هام يونايتد بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الأسبوع السادس والثلاثين للدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليرفع رصيده من النقاط إلى 80 نقطة متفوقًا على مانشستر يونايتد الذي يتبقى له مبارتان في المسابقة.

استعاد ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بعدما تغلب على وست هام يونايتد بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الأسبوع السادس والثلاثين للدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليرفع رصيده من النقاط إلى 80 نقطة متفوقًا على مانشستر يونايتد الذي يتبقى له مبارتان في المسابقة.

وقاد ستيفين جيرارد العائد للملاعب بعد غياب بسبب الإصابة الحمر لفوز ثمين؛ حيث أحرز هدفين بينما سجل الهدف الثالث الهولندي ريان بابل أثر تمريرة سحرية من جيرارد.

بدأت المباراة سريعة من جانب ليفربول الذي فرض سيطرته على وسط الملعب وبدت لدى لاعبيه رغبة في إحراز هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، وتحقق المطلوب بالفعل في الدقيقة الثانية عندما أهدى الإسباني فيرناندو توريس كرة بينية ضرب بها الدفاع لتصل إلى ستيفين جيرارد راوغ على أثرها الحارس ووضعها بسهولة في الشباك محرزًا هدف التقدم.

كثف لاعبو ليفربول من هجماتهم واستعاد جيرارد عافيته وكان مصدر إزعاج لدفاع وست هام حتى جاءت الدقيقة الـ36 ليتمكن جيرارد من إحراز الهدف الثاني عندما احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء نفذها جيرارد إلا أن الحارس تصدى لها وأكملها جيرارد في الشباك محرزا الهدف الثاني.

وفرط الإيطالي دافيد دي ميكيلي بفرصة ذهبية لتقليص الفارق قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول عندما خطف الكرة بعد خطأ فادح من جايمي كاراجر وانفرد بالحارس الإسباني خوسيه رينا وتخطاه وعندما حاول التسديد داخل الشباك الخالية فقد توازنه لتمر الكرة بجانب القائم الأيمن وينتهي الشوط الأول بتقدم الحمر بهدفين نظيفين.

ولم يختلف الحال كثيرا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، حيث كثف لاعبو ليفربول من هجماتهم المتتالية؛ حيث كاد الحمر أن يعزز تقدمه أولا عبر الإسرائيلي يوسي بنعيون الذي سدد كرة فوق العارضة بعد عرضية من الهولندي ديرك كاوت تلاها رأسية من توريس مرت فوق العارضة بعد عرضية أخرى من كاوت.

واصل جيرارد هجومه حيث حاول تسجيل هدفه الثالث عندما سدد كرة صاروخية تصدى لها الحارس ببراعة، وفي الدقيقة الـ85 نجح الهولندي البديل راين بابل في إضافة الهدف الثالث عندما ارتقى لكرة عرضية من كاوت وحولها برأسه فصدها الحارس جرين لكنها سقطت أمام اللاعب ذاته فأودعها الشباك.

وأسفرت بقية المباريات عن فوز بلاكبيرن روفرز على بورتسموث بهدفين نظيفين، وفولهام على أستون فيلا 3-1، وبالنتيجة نفسها وست بروميتش ألبيون على ويجان، وتغلب ستوك سيتي خارج ملعبه على هال سيتي 2-1، وتعادل بولتون واندررز سلبيا مع سندرلاند، وبالنتيجة نفسها ايفرتون مع توتنهام هوتسبي.