EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

بعدما أهدر لامبارد ركلتين جيرارد سيسدد أية ركلة جزاء لمنتخب إنجلترا

جيرارد مستعد لركلات الجزاء

جيرارد مستعد لركلات الجزاء

أكد ستيفين جيرارد -لاعب خط وسط المنتخب الإنجليزي- أنه سيسدد أية ضربة جزاء يحصل عليها فريقه خلال كأس العالم في جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

بعدما أهدر لامبارد ركلتين جيرارد سيسدد أية ركلة جزاء لمنتخب إنجلترا

أكد ستيفين جيرارد -لاعب خط وسط المنتخب الإنجليزي- أنه سيسدد أية ضربة جزاء يحصل عليها فريقه خلال كأس العالم في جنوب إفريقيا.

كان جيرارد، قائد ليفربول، بين اللاعبين الذين أهدروا ضربات جزاء، عندما التقى منتخب بلاده مع البرتغال في دور الثمانية لكأس العالم 2006 بألمانيا.

ولكنه الآن أكد أنه لن يتردد في التقدم لتنفيذ ضربة جزاء، إذا حصل فريقه عليها.

وقال جيرارد -للموقع الإلكتروني لفريق ليفربول- "بالطبع سأسدد واحدة، إهدار ضربة جزاء في دور الثمانية لكأس العالم عام 2006، كان المكان الأكثر الذي شعرت فيه بالوحدة في العالم، وأريد أن أصلح ذلك".

واعتاد فرانك لامبارد -لاعب وسط منتخب إنجلترا- تسديد ركلات الجزاء، لكن إهدار اللاعب لركلة مع تشيلسي وأخرى مع بلاده خلال الشهر الماضي، سيمنح جيرارد الفرصة لتنفيذ أية ركلة في مباريات المنتخب الإنجليزي.

وأوضح "كانت هزيمة قاسية بما يكفي، ولكن أن تشعر بالمسؤولية عن الهزيمة هو أسوأ أنواع الفشل".

ومع بلوغه 29 عاما، يدرك جيرارد أن الوقت بدأ ينفد إذا أراد أن يحقق إنجازا بارزا مع منتخب بلاده.

وأشار "إذا أردت الفوز بلقب كأس العالم، فعلي أن أقوم بذلك سريعا، ولكنني في مستوى طيب، وما زال أمامي خمسة أعوام لإحراز الجوائز الكبرى في كرة القدم، لا أعرف إذا ما كان مونديال جنوب إفريقيا هو الأخير لي، ولكن أريد أن أمنح البطولة أقصى ما لدي".

ويلعب المنتخب الإنجليزي في المجموعة الثالثة مع الجزائر وسلوفينيا والولايات المتحدة، ويبقى المرشح الأول لتصدر هذه المجموعة تاركا الصراع على البطاقة الثانية بين المنتخبات الثلاثة.