EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2009

لوقوع أنجولا مع الخضر في مجموعة واحدة جوزيه: المصريون طالبوني بالثأر من الجزائر بأمم إفريقيا

جوزيه يعترف بمطالب المصريين

جوزيه يعترف بمطالب المصريين

اعترف البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني لمنتخب أنجولا لكرة القدم- بأن بعض الجماهير المصرية طلبت منه الثأر من الجزائريين في منافسات كأس الأمم الإفريقية المقبلة بأنجولا 2010، بحكم أن المنتخبين

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2009

لوقوع أنجولا مع الخضر في مجموعة واحدة جوزيه: المصريون طالبوني بالثأر من الجزائر بأمم إفريقيا

اعترف البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني لمنتخب أنجولا لكرة القدم- بأن بعض الجماهير المصرية طلبت منه الثأر من الجزائريين في منافسات كأس الأمم الإفريقية المقبلة بأنجولا 2010، بحكم أن المنتخبين يقعان في مجموعة واحدة؛ ولأن جوزيه عاش أيام حياته مع الأهلي المصري، ومن ثم فإنه تربطه علاقة قوية بالمصريين.

وأكد -في تصريح لمجلة "سوبر" الإماراتية- أنه على مدار الأسابيع الماضية، اتصل به أحد الذين على صلة بالنادي الأهلي المصري، وطلب منه الثأر لخروج مصر من كأس العالم.

أضاف أن بعض اللاعبين أصابهم الشعور بالإحباط بسبب ذلك، فقد كانت جنوب إفريقيا تمثل لهم آخر فرصة للمشاركة في كأس العالم، وبالتأكيد انعكس ذلك على النادي الأهلي الذي يضم معظم اللاعبين البارزين في المنتخب، وهم اللاعبون الذين شكلوا نواة الفريق الذي حقق نجاحات هائلة في السنوات الأخيرة، وبدأ البعض يلقي اللوم على التقدم في السن والإجهاد البدني.

أوضح جوزيه أن بعض الأصدقاء طلبوا منه الفوز على الجزائر، ولكن كرة القدم لا ترتبط بتلك المشاعر، نحن نريد أن نكسب الجزائر، ولكن ليس بدافع الانتقام أو الثأر.

أشار إلى أن عدم تأهل المنتخب المصري لنهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، لا يعني استبعاده من الترشيح لبطولة الأمم الأفريقية، وفي تصوره أن المنتخب المصري أفضل من نظيره الجزائري، ولكنه ارتكب خطأ هائلًا في الأيام القليلة المهمة قبيل مباراة الجزائر الأولى بالجزائر، وذلك عندما وافق على اللعب مباراة ودية خاصة مع المنتخب العماني، هذه المباراة كان لها تأثير أيضًا على هزيمة النادي الأهلي من سانتوس الأنجولي وخروجه من كأس الكنفدرالية، فقد تعرض اللاعبون لإجهاد بدني شديد بعد ما بذلوه من جهد في رحلة المنتخب المصري.

قال جوزيه أن المنتخب المصري فاز على سلطنة عمان 1/صفر في عمان، وكسبوا أموالًا كثيرة من بعدها، ولكن ذلك أدى إلى الهزيمة في الجزائر، فقد خسر المنتخب المصري هناك 1/3 وتعقدت حساباته في المجموعة بشكل كبير، وأثر ذلك على مباراة الدور الثاني في القاهرة، مؤكدا أنه أكد أكثر من مرة أن اللاعبين بحاجة للراحة، ولكن لم يكن هناك أحد مستعد لكي يستمع له.

وعن المنتخب الجزائري -والذي يقع في المجموعة الأول بكأس الأمم الإفريقية- اعترف جوزيه بأن المنتخب الجزائري استطاع التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 وهو إنجاز لم يحققه منذ عام 1986 في المكسيك، وبالتأكيد فإن ذلك رفع من روحه المعنوية كثيرًا وأكسبه مزيدا من الثقة، وفي تقديره أن الأثر الإيجابي للصعود لنهائيات مونديال 2010 سيظل على نفس المستوى في نهائيات أمم إفريقيا؛ لأن الفترة الزمنية قصيرة.

أوضح أن الجزائريين بصفة عامة فريق صعب يتميز بالإرادة، ويلعب دائمًا بتحفز على أخطاء الآخرين ويجيد اقتناصها، ولا ننسى أن تصنيفه بين المنتخبات الإفريقية قد ارتفع مؤخراً، ولن يفرط بسهولة في هذه المكانة، وسيحاول المنافسة على اللقب الإفريقي.